-->

كيفية توفير الطاقة الكهربائية في المنزل خلال الصيف

توفير الطاقة الكهربائية في المنزل

توفير الطاقة الكهربائية في المنزل تصبح حاجة ملحة مع إرتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف في دول الخليج ، ستؤدي زيادة الحمل الناتج عن الطلب المتزايد على الكهرباء إلى ضغط إضافي على معدات تكييف الهواء في المنازل والمكاتب في شتى أنحاء المدينة. ويقدم لكم كريستوفر الخوري، المهندس الميكانيكي لدى ’دي سي برو الهندسية‘، ست نصائح لتساعدكم في تقليل الاستهلاك غير الضروري للطاقة، وخفض قيمة فواتير الكهرباء خلال فصل الصيف، إلى جانب الإسهام في المحافظة على البيئة.

  • تقليل استهلاك الكهرباء خلال ساعات الذروة (بين 2:30 – 3:30 بعد الظهر). إذ تبلغ درجات الحرارة في فصل الصيف ذروتها خلال هذه الفترة. وبناءً عليه، تستهلك معدات تكييف الهواء خلال فترة الذروة كميات من الطاقة أكبر من المعتاد، لذلك فإن تأدية أي نشاط يؤدي إلى إصدار الحرارة، كالطبخ مثلاً، سيؤدي إلى زيادة الحمل على أجهزة التكييف.
  • تزويد النوافذ بأغطية داخلية وخارجية. حيث تساعد أغطية النوافذ الخارجية في منع دخول حرارة الشمس عبرها، بينما تساعد الأغطية الداخلية في منع التبادل الحراري مع الجو الخارجي، حيث أظهرت الدراسات أن استخدام أغطية النوافذ يساعد في تقليل الحرارة بنسبة 60%.
  • استخدام منظم الحرارة بشكل مناسب. حيث يميل الكثيرون إلى استخدام منظم الحرارة بشكل خاطئ بجعل المروحة تعمل طوال الوقت. وبالمقابل، يمكن ضبط منظم الحرارة على الوضع التلقائي ودرجة حرارة بين 22 – 23 درجة مئوية بشكل يؤمن درجة حرارة مريحة ويساعد في توفير الطاقة بنسبة تصل حتى 40%.
  • استخدام المقصورات الشمسية. بالنسبة لقاطني الفلل الراغبين باعتماد الحلول المبتكرة، حيث يمكن لهذه المقصورات ذات الأسطح المزودة بالخلايا الشمسية أن تساعد على توفير فواتير الكهرباء بنسبة 100%.
  • تركيب أنظمة تهوية المياه. حيث تعمل هذه الأجهزة على ضخ الهواء ضمن التيار المائي، لتساعد في تأمين ضغط مائي مريح مع تدفق أقل. الأمر الذي يسهم في تقليل الاستهلاك غير الضروري للماء، والطاقة اللازمة لعمل مضخات المياه، وبالتالي تحقيق وفورات في فواتير المياه والكهرباء.
  • استخدام المياه الساخنة في المساء. خلال فصل الصيف، تكون حرارة المياه الواصلة عبر شبكات البلدية مرتفعة، لذلك يساعد الاستحمام مساءً في توفير الطاقة لعدم الحاجة لاستخدام سخانات المياه الكهربائية. إذ يساعد تأجيل النشاطات التي تتطلب استخدام المياه الساخنة حتى انتهاء ساعات الذروة في توفير مبالغ كبيرة من فواتير الكهرباء.

مقالة بقلم كريستوفر الخوري، مهندس ميكانيكي لدى ’دي سي برو الهندسية‘

التعليقات

مواضيع ذات صلة