-->

ما هي اسباب الشيخوخه المبكره وعلاجها ؟

اسباب الشيخوخه المبكره وعلاجها

اسباب الشيخوخه المبكره أصبحت كلمة الشيخوخة اليوم مرتبطة بالحالات المبكرة التي تتراوح بين سن 35-40 من العمر ،وقد أصبح الشيخوخة من أولويات اهتمام الباحثين ومراكز الرعاية النفسية والغذائية

التي تحذر من تغير أنماط حياة الإنسان بالعصر الحديث نحو الأشكال الجاهزة والخاطئة والمحفزة لتسارع التقدم بالعمر:

الإفراط بالوجبات

إن إفراط الطعام أو تناول الصناعي منه من أسباب ازدياد الجذور الحرة بالجسم

والتي تؤدي لتلف الخلايا والشيخوخة، لذلك ينصح بتناول الطعام الصحي

المتمثل بالقمح الكامل والفواكه والخضروات، والاعتدال فيه، وتنجنب الملح والسكر والمواد الحافظة .

اضطراب النوم

قلة النوم أو إفراط النوم من أسباب اضطراب الساعة البيلوجية المنظمة لوظائف الجسم

والتي يؤدي اضطرابها لخمول الجسم وترهل خلاياه، مما يزيد فرص الإصابة بالشيخوخة والأمراض

الضغط العصبي

الإجهاد المؤقت أمر ضروري لصحة الجسم وتنشيطه وحرق المخزون المتراكم فيه

ولكن الإجهاد المستمر من أسباب حدوث الصداع الكلي والنصفي وأمراض القلب وتلف الخلايا وشيخوختها

ويقول بعض الخبراء أن شباب الإنسان من عمر شرايينه، وإن الإجهاد والغضب والقلق من أكبر العوامل المدمرة للشرايين .

الخمول والكسل

يصف العلماء الكسل المرضي كحالة لازمة لأعراض الخمول التي تسببها بعض الأمراض

ولكن خطورة الكسل تغدو أكبر مع حالة الخمول الحركي التي تنشأ عن حياة الترفيه وأنماط العمل المكتبي

وركوب السيارة التي تسبب الزيادة في نسبة التراكمات والتكلسات على الهكيل العظمي

المرافق لتصلب العضلات مع ضعف التروية الدموية والاستقلاب

مما يسبب شيخوخة الجسم المبكرة، ويعتبر الخمول الحركي والنفسي الحاسم الأساسي لازدياد نسب الشيخوخة حول العالم .

تراكم السموم

إن تراكم السموم بالجسم قد ينتج على تخزين المواد المغذية بالجسم لفترة طويلة

والتي تثبط بدورها وظائف الهرمونات وتُسرع الشيخوخة

وهنا ينصح الأطباء بضرورة الصوم عن تناول الطعام بفترات منتظمة شهرياً بغية إجبار الجسم على استهلاك المخزون وتجديده

إلى جانب استهلاك الخضروات الداعمة لطرد السموم، ويساعد هذا الإجراء في تنقية الدم والبشرة والكبد والجهاز الهضمي والمناعي

التدخين والكحول والمخدرات

إن سموم السجائر والنرجيله والكحول والمخدرات من أكبر المخاطر المهددة لحياة الإنسان

بازدياد فرص الإصابة بالسرطانات والسكري وضغط الدم والزهايمر والبدانة وتلف الجلد والشيخوخة والتجاعيد والتصبغات .

عدم ضبط السكر والضغط

إن عملية الاكتشاف المبكر لمرض السكر والضغط، وضبطه بشكل منتظم

سوف تتيح للمرضاه فرصة العيش بحياة طبيعية بعيدة عن أعراض المرض الجانبية

التي تؤدي لخسارة الأعضاء وهرم الخلايا، وإن اكتشاف هذه الأمراض بشكل مبكر سوف تتيح لنا علاجها بالأعشاب بشكل نهائي ودائم .

التعليقات

مواضيع ذات صلة