نقص ذكاء الأطفال منذ 1975.. فما السبب؟

نقص ذكاء الأطفال

نقص ذكاء الأطفال، كشفت دراسة طبية حديثة عن الهبوط الحاد في درجات الذكاء لدى الأطفال الذين ولدوا منذ بداية عام 1975 حتى الآن، بمعدل وصل إلى سبع نقاط لكل جيل.

لتنهي هذه الدراسة الحديثة الاتجاه المعروف بأسم «تأثير فلين»؛ والذي أدى إلى أرتفع متوسط معدلات الذكاء بعد الحرب العالمية الثانية بمعدل 3 نقاط في العقد.

ما السبب المفاجئ وراء نقص ذكاء الأطفال؟

أرجع العديد من العلماء هذا التراجع إلى اختلاف تقنيات التعليم والاعتماد على تكنولوجيا الذكاء الصناعي في تدريس الرياضة و اللغات والابتعاد عن الكتابة اليدوية وقراءة الكتب والاتجاه إلى الأجهزة التكنولوجية في معظم الوقت .

وأشار «ستيوارت ريتشي»أن تدهور معدلات الذكاء لدى الأطفال وصل ذروته بداية من الألفية الجديدة وأرجع ذلك إلى الأجهزة الالكترونية التي تتسبب بشكل كبير في كسل العقل بالإضافة إلى عدم حصول الطفل على معدلات النوم المناسبة لعمره الأمر الذي يتسبب في وجود خلل في تجديد خلايا الدماغ وإكمال نموه بالشكل الطبيعي .

وأكد العديد من العلماء أن تناول الأسماك بشكل منتظم يساعد على تحسين معدلات الذكاء لدى الأطفال في حال تناولها مرة واحدة على الأقل أسبوعياً ويرجع ذلك إلى احتواء الأسماك على مادة الأوميغا 3 الدهنية غير المشبعة التي تعمل على تدفق الدم إلى الدماغ وتحسين أداءه .

وتعتبر كفته السمك والسمك المهروس بالبطاطا وبرجر السمك من أكثر الوجبات التي يعشقها الأطفال وخاصة في كونها تحفي الشكل والطعم التقليدي للسمك الذي يتجنبة الأطفال الصغار .

التعليقات

مواضيع ذات صلة