اكتشاف فوائد ملح الهيمالايا

اكتشاف فوائد ملح الهيمالايا 

اكتشاف فوائد ملح الهيمالايا، اكتشف العلماء ملح الهيمالايا أو ما يسمى بالملح الوردي، في بدايات القرن الثامن عشر الميلادي في باكستان ؛ حيث اعتبر واحد من أفضل المواد الطبيعية التي تحافظ على الجهاز المناعي وصحة الإنسان .

ويتكون الملح الوردي من 98 % من كلوريد الصوديوم، و2% من المعاد مثل البوتاسيوم والماغنيسيوم والكالسيوم والتي تمنحه لونه الوردي المميز.

فوائد ملح الهيمالايا

اكتشف الأطباء مؤخراً ، قدرة ملح الهيمالايا الكبيرة على مواجهه صعوبات النوم ؛ حيث يعمل على تحفيز إنتاج هرمون «الميلاتونين»، الذي يساعد على منح الإنسان نوماً عميقاً .

ونصح الأطباء بمزج ملعقة صغيرة من ملح الهيمالايا مع 5 ملاعق صغيرة من عسل النحل ، ووضع كمية صغيرة من هذا الخليط تحت اللسان قبل الذهاب إلى النوم للحصول على نوم هادئ عميق .

وأثبتت دراسات طبية سابقة اعتماد الأطباء منذ ألاف السنين على هذا النوع من الملح لمعالجة العديد من أمراض الجهاز التنفسي ، كطريقة علاج فعالة وطبيعية لالتهاب الجيوب الأنفية ومشاكل الرئة ، من خلال الاستنشاق العميق لهذا النوع من الملح .

بالإضافة إلى إمكانية إضافته إلى حوض الاستحمام للحصول على بشرة نضرة ورطبة و التخلص من التوتر والاكتئاب والمساعدة على الاسترخاء؛ لقدرة الملح الوردي على تحفيز هرمون «السيروتونين» المعروف بهرمون السعادة في الدماغ.

التعليقات

مواضيع ذات صلة