3 نصائح لتغيير حبوب منع الحمل بأمان كامل

حبوب منع الحمل

تغيير حبوب منع الحمل، تلجئ العديد من النساء إلى تغيير حبوب منع الحمل من فترة لأخرى لتفادي بعض الأعراض، أو لتقليل الآثار الجانبية، أو رغبة منها في إرضاع المولود الصغير الأمر الذي يتطلب تناول نوع محدد من حبوب منع الحمل.

حبوب منع الحمل بأمان

1- ابدئي على الفور بتناول النوع الجديد من حبوب منع الحمل مع عدم وجود فواصل زمنية بين مجموعة الحبوب القديمة والحبوب الجديدة؛ فلا داعي لاستكمال جرعتك القديمة حتى نهاية الشريط كل ما عليك فعلة هو البدء الفوري بتناول المجموعة الجديدة في الوقت المحدد للحبوب الجديدة.

2- في حالة الاستبدال النهائي لحبوب منع الحمل بنوع أخر من موانع الحمل الأخرى كاللوب مثلاً، ينصح أطباء النساء باستخدام الطريقتين معاً لفترة حتى تتأكدي أن الطريقة الجديدة بدأت في عملها الفعلي داخل جسمك.

3-ينصح الأطباء باستخدام وسيلة منع حمل مؤقتة كالواقي الذكري مثلاً، عند استبدال نوع من حبوب منع الحمل بنوع آخر، الأمر الذي ينهي أي فرصة لحدوث حمل غير مرغوب فيه خلال تلك الفترة التي يتهيأ فيها الجسم لتغيير حبوب منع الحمل.

لماذا تلجئ النساء إلى تغيير حبوب منع الحمل؟

1- بداية ظهور العديد من الأعراض الجانبية وخاصة بعد مرور 3 أشهر من بدأ الاستخدام والتي من بينها ظهور حب الشباب أو نزيف الدورة الكثيف أو الخفيف جداً عن طبيعته لدى المرأة.

2- اللجوء إلى نوع أقل تكلفة.

3- ظهور أعراض جانبية مفاجئة ومستمرة كالصداع ولدوخة واحتباس الماء داخل جسم المرأة الذي يتسبب في زيادة وزنها؛ وفقاً لما نشرة موقع dotemirates.

مواضيع ذات صلة