الوصفة الدقيقة

ماجي تلتزم بمبادرة “مكونات من مطبخي” في مختلف منتجاتها

لا تسنح لنا دائماً فرصة الاطلاع على عملية صناعة الأغذية وهي في طور الإعداد.و خلال زيارة قمنا بها الى ألمانيا مع ماجي تسنت لنا فرصة الاطلاع على آخر الابتكارات والمنتجات لديها بالاضافة الى معرفة معمقة عن أحدث التطورات لمبادرة “مكونات من مطبخي”.

مبادرة “مكونات من مطبخي

تمضي ماجي قدماً في توفير منتجات تشمل فقط مكونات معروفة ومفضلة لدى الجميع “مكونات من مطبخي”، وهو اسم المبادرة التي أطلقتها ماجي في رحلة التقدم في تبسيط 100% من المكونات في منتجاتها.

تتولّى العلامة التجارية العالمية الرائدة تنفيذ مبادرة “مكونات من مطبخي”، من خلال ابتكار منتجات تقتصر على المكونات المألوفة لدى الجميع تضمن أشهى النكهات والوجبات الغذائية المتوازنة. علاوة على ذلك، تخضع المنتجات المُعاد تحضيرها لاختبار يرمي إلى التأكّد من توفيرها للمذاق اللذيذ نفسه، بالاضافة الى وضع المعلومات التغذوية والمكوّنات الغذائية، بوضوح، على بطاقة المنتج.

وخلال زيارتنا مع ماجي لبعض المزارع في ألمانيا ، شاهدنا كيفية إجراء عملية الانتاج بدءًا من زراعة الخضراوات والأعشاب النضرة والمغذية وانتهاءً باستخدام أفضل التقنيات المبتكرة لضمان تقديم مكونات صحية فقط في منتجاتها.

وقد شهد عصرنا الحديث الكثير من التحسينات في مجالات عدّة، وقد تأكّدنا في أعقاب زيارتنا هذه بأنّ الأطعمة التي تصنّعها ماجي تمضي قدمًا في هذه المسار. يكتسب هذا الواقع أهمية خاصة في سياق قضايا التغذية المتنامية في مختلف أنحاء العالم، بدءًا من زيادة الوزن والسمنة إلى نقص التغذية، الأمر الذي يؤجّج الحاجة إلى ضرورة تبنّي عادات غذائية صحية والتركيز على تناول الوجبات الصحية اللذيذة المطهوة في المنزل.

وبحسب جيسي عبد النور، المديرة التنفيذية لأعمال الأغذية في نستله الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: تأتي “مبادرة “مكونات من مطبخي” ضمن سياق جهودنا الرامية إلى تحقيق التزاماتنا العشرون تجاه المجتمع التي نشرتها نستله الشرق الأوسط بما فيها: “تبسيط مكونات منتجاتنا”، و”المساهمة في الحد من خطر نقص التغذية من خلال تدعيم المنتجات بالعناصر الغذائية الدقيقة”، و”خفض نسبة الملح والسكريات والدهون المشبعة في منتجاتنا”، و”زيادة الخضار، والحبوب والبقول، والمكسرات والبذور في أطعمتنا ومشروباتنا”.

وأضافت : “ساهم الاستثمار في الدراسات والأبحاث وعمليات التطوير على مدى عقود من الزمن، في تمكين ماجي من إعادة صياغة منتجاتها وابتكارها، بحيث تقدم منتجات تقتصر على المكونات المألوفة لدى الجميع، مع الالتزام بالمعايير الغذائية الصارمة والمحافظة على الطعم والنكهة التي أحبها المستهلكون على مدى الأجيال”.

حالياً، تحرص ماجي على تلبية ارشادات ومعايير التزامات “مكونات من مطبخي” في منتجات الخلطات والصلصات ومعجون الطبخ والشوربة، بما في ذلك الشوربة المعدة للأطفال ومرقة الدجاج. وفي العام 2020، ستلبي جميع منتجاتها هذه المعايير.

على سبيل المثال، تقتصر مكوّنات مرقة الدجاج من ماجي على لحم الدجاج والتوابل والأعشاب والملح وغيرها من المكوّنات التي تتواجد دائمًا في خزائن المطبخ، مثل البصل والكمون والكركم والفلفل الأسود والهيل والبقدونس. وعلى غرار مختلف منتجات ماجي التي تطبق “مكونات من مطبخي”، لا تحتوي هذه المرقة على أيّ ألوان أو نكهات اصطناعية، وهي خالية من أيّ مواد حافظة مضافة.

تجفيف المكونات

يتمثّل أحد المفاهيم الخاطئة الشائعة بأنّ الأطعمة المصنّعة والقابلة للحفظ فترة طويلة، تحتوي على الكثير من المواد الحافظة، بيد أنّ السرّ يكمن في المواد المستخدمة في عمليات التعبئة والتغليف. في الواقع، بات احتواء الأطعمة المصنّعة على مكوّنات طبيعية معروفة ، ومردّ ذلك إلى تغليف المنتجات بالألومنيوم الواقي من الضوء والهواء وتجفيف المكونات طبيعيًا بما يحافظ على نضارتها من دون الحاجة إلى استخدام أيّ مضافات غذائية.

تنطوي عملية التجفيف التي راقبناها عن كثب، على إزالة الماء والرطوبة من الأعشاب والخضروات عن طريق تجفيفها طبيعيًا، بحيث تبلغ الرطوبة مستوياتها الدنيا، بما يضمن عدم الحاجة إلى إضافة أي مواد حافظة لمنع تلفها والحفاظ على قيمتها الغذائية الطبيعية.

وعلقت سارة كنعان، مديرة التغذية، الصحة والعافية في نستله الشرق الأوسط: “نواصل جهودنا الدؤوبة لتوفير منتجات تشمل فقط مكونات معروفة ومفضلة لدى الجميع، وتشكل التغذية محوراً ترتكز عليه مختلف أعمالنا، حيث نحرص على تقليل كمية الملح والدهون، وزيادة المنتجات المدعَمة بالعناصر الغذائية، وإضافة المزيد من المكونات الصحية والمفيدة مثل الشوفان والعدس، إلى جانب العناية بمختلف منتجاتنا بدءاً من زراعة الخضروات والأعشاب في الحقول وحصادها وانتهاءً بوصولها إلى المنزل، لكي نتمكن في نهاية المطاف من تقديم أغذية ذات طعم لذيذ وتشجيع الأفراد والعائلات على عادات الطهي المنزلي”.

مواضيع ذات صلة