الوصفة الدقيقة

4 طرق للحصول على السعادة الحقيقية

السعادة الحقيقية

هناك ماهو أبعد من الطعام والرياضة لعيش حياة صحية، البحث عن السعادة كل يوم يؤثر على كل جوانب صحتك، واستناداً إلى بعض الدراسات فللسعادة تأثير إيجابي في تخفيض نسبة الكولستول، وهرمون الإجهاد ذو العلاقة بامراض كالسكري، وارتفاع ضغط الدم، والمناعة.
لكن ماذا تفعل إذا لم ترافق السعادة كل أيامك؟
تشير معظم الأبحاث أن التأمل يساعد كثيراً في هذا الموضوع لأنه يعطيك وقتاً للسلام الداخلي، ويمنحك تقييماً حقيقياً لحياتك، أين أنت، وأين يمكن أن تكون، أيضاً فإنه يخفف الإجهاد والتوتر وأعراض القلق والاكتئاب التي ترتبط بأمراض صحية لا تُعد ولا تُحصى.
وإليك عدة طرق لكيفية تأمل طريقك في إيجاد السعادة اليومية، وتحسين مستوى حياتك وصحتك.
١. اجعل الفكرة الاولى في اليوم سعيدة،
غيّر تفكيرك حول نفسك، ابدأ صباحك بالاستماع إلى الموسيقا بدلاً من مشاهدة التلفاز، ارفع الصوت لتعطي دفعاً لمزاجك، وتشرق روحك، وإذا امتلكت دقائق إضافية، اجلس وتأمل وأنت تستمع لأغنية أو اثنتين.
٢. تخلص من تفكيرك السلبي. 
 هل تعاني من أفكار كريهة ومدمرة حول نفسك والآخرين؟
يمكنك عن طريق التأمل إلقائها خارجك، وذلك بعقد ربطة مطاطية على رسغك، وحين تبدأ بالتفكير السلبي حول نفسك أو الآخرين، انقر (اضرب) ذراعك بالمطاط.
٣. أطلق العنان للطفل داخلك. 
عندما تشعر بالثقل من المسؤوليات والقرارات، انفصل عن العالم، أغلق هاتفك، كمبيوترك، وانصت للطفل في داخلك، عندما نصبح طفوليين أكثر، سينمو حسّنا الإبداعي.
 خذ استراحة خلال اليوم واجلس وحيداً ل 5ــ10 دقائق، وفكر في تجربة لذيذة تمنيت ان تحصل لك، طاقة الطفولة تمنحنا منظورا إيجابيا وتطلق التوتر.
٤. نم لتشحن دماغك
يعد الافتقار للنوم المثالي طريقة لإخراج السعادة من حياتنا. فالنوم ممارسة روحية تفيدنا عقليا وعاطفيا. واساس الصحة السليمة.
 ولتتمتع بليلة نوم مريحة، اتبع تقنية التنفس البسيطة هذه:
اجلس باستقامة على السرير وخذ شهيقاً (جعّد فمك كأنك تحمل عملة معدنية بشفتيك) وأخرج الزفير من أنفك، كررها لمدة دقيقة.

مواضيع ذات صلة