فوائد تنظيف المنزل بالبخار للقضاء على العث والبكتيريا

تنظيف المنزل بالبخار

تنظيف المنزل بالبخار توصي به شركة “كارشر” الرائدة عالمياً في مجال حلول تكنولوجيا التنظيف المبتكرة باعتماد تقنية التنظيف بالبخار مرة واحدة على الأقل أسبوعياً .

فوائد التنظيف بالبخار

علاج للجراثيم والميكروبات المزعجة التي ينقلها الأطفال للمنازل بعد عودتهم من المدرسة.

يتعرض الأطفال خلال مشوارهم الصباحي داخل مدارسهم لكم هائل من البكتيريا التي يتم نقلها للمنزل من غير قصد منهم وغالباً ما تكون من الأنواع غير المفيدة وغير المرحب بتواجدها داخل غرف المنزل.

الوقت الذي يمضيه الأطفال خارج بيوتهم يتعرضون خلاله لمختلف أنواع الجراثيم والميكروبات غير المرئية بالعين المجردة، سواء خلال استقلالهم لباص المدرسة أو مختلف وسائل النقل أو من خلال تواجدهم داخل المدرسة ومرافقها من الغرف الصفية والمنافع واستخدامهم للادوات والمعدات الموجودة فيها أو حتى خلال عملية التواصل واللعب مع أصدقائهم.

يعتبر الأطفال ناقل غيرمتوقع للعديد من أنواع العث والبكتيريا والفيروسات الشائعة والتي يعد أشهرها فايروس الرشح أوحتى تلك غير الشائعة مثل بكتيريا إي-كولاي والسالمونيلا و الحماية من هذه الجراثيم مهمة صعبة.

التنظيف بالبخار يعمل على تعقيم المنزل والأثاث بتسخين الماء لحد الغليان عند حدود 100 درجة مئوية واستعمال البخار الساخن المتصاعد منه لمختلف أعمال التنظيف والتطهير وتعقيم المنازل.

وتحتوي بعض آلات التنظيف على معدات للبخار تستخدم للتنظيف وأخرى لتجفيف الأثاث.

وبإمكان الات التنظيف بالبخر المتخصصة القيام بأعمال التعقيم بالبخار و التغلب على مختلف الأوساخ والجراثيم وتعقيم الأسطح بفعالية كبيرة للقضاء على أي وجود للجراثيم بنسبة عالية جدا .

التنظيف بالبخار يوفر الوقت والجهد المبذولين عادةً في عمليات التنظيف التقليدية مع فارق النتيجة والجودة، وذلك لسهولة التنقل بين المساحات السكنية والأسطح الموجودة فيها دون الحاجة لاستخدام حلول التنظيف المعقدة أو المنظفات الكيميائية.

يكمن الحل الأمثل في البخار والتي تعتبر درجة الحرارة العالية الركن الأساسي فيه وتعتمد عملية التنظيف بالبخار على ظاهرة التوتر السطحي لجزيئات البخار التي تساوي بمفعولها النتائج المتوقعة من استخدام المنظفات الكيميائية دون إتلاف الأقمشة أو التسبب باهترائها وهو ما يجعل الآلات التي تستخدم البخار للتنظيف تستغني عن الكيماويات المنظفة للتطهير والتعقيم.

مفيدة للغاية لأنها لا تطلق الملوثات أو المهيجات إلى الجو أثناء عملية التنظيف، والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم أو تهييج أي حساسيات كامنة وموجودة لدى الأشخاص.

عمال التنظيف بالبخار باستطاعتهم استخدام هذه التقنية على مختلف الأجسام من الطوابق السكنية إلى السجاد، والمفروشات، والمصارف، وبلاط الجدران والنوافذ والمرايا، وحتى أغطية العادم، ولعب الأطفال، والنتوءات الصغيرة منها والكبيرة.

وصفات بالفيديو

مواضيع ذات صلة