الوصفة الدقيقة

ما هي مواصفات المخدة الطبية المثالية

مواصفات المخدة الطبية

مواصفات المخدة الطبية  ما هي ؟ تختلف وسائد النوم في صناعتها وجودتها ولكنها غالباً ما تُصبح غير مناسبة للنوم الصحي بعد ثلاث سنوات أو أقل، وقد يستغرب البعض إذا قلنا أن صلاحيتها قد انتهت، ويجب استبدالها قبل الوقوع في أمراض وآلام نحن في غنى عنها

لذلك نقدم سبع إشارات تخبرك أن وسادتك أصبحت غير صالحة للنوم :

التقلب بالفراش

إن حجم الوسادة يختلف بين شخص وآخر، ولكنه يجب أن تكون مناسبة لدعم الرقبة والعمود الفقري، وإن وجود الشخير وألم الكتف والتقلب الليلي دليل أن حجم الوسادة أصبح غير مناسب لحجم أكتافك وجسمك .

ألم الرقبة

عندما نشعر في أنفسنا بالحاجة إلى ضرب الوسادة وضغطها فهو دليل أن حشوتها أصبحت قاسية وتُسبب التورم للعنق، وهو مؤشر واضح لعدم قدرة الوسادة على توفير الدعم الكافي للعنق على مستوى العمود الفقري، وإن الألم قد يمتد للكتف والوركين والركبتين .

عدم الانتعاش صباحاً

إن النوم العميق سيمنح دماغنا موجات دلتا (البطيئة) لتحقيق النشاط والانتعاش لأجسامنا صباحاً، وإن اضطراب النوم نتيجة الآلام التي تُسببها الوسادة تقطع الموجات الدماغية لتتداخل مع بعضها وقد تتغلب أمواج ألفا على دلتا مما يؤدي لنوم غير مريح أو كاف .

التوتر والصداع

عندما تُصبح الوسادة غير داعمة لجسمك تبدأ مشاكل التوتر بالظهور وتنتهي بالإجهاد وبدوره يتحول للصداع التوتري الذي يختلف عن أنواع الصداع الأخرى .

الاستيقاظ مع العطاس

قد لا يدرك البعض أن الوسائد مكان خصب ومريح للذرات الغبار، وإن وجه الإنسان  يستريح عليها طوال الليل مما يُهيج الحساسية والربو والعُطاس صباحاً، مما يجعلنا مضطرين لاستبدال الوسادة أو معالجتها بالطرق المناسبة .

اضطراب وضعية العمود الفقري

إن وضعية الجسم جزء مهم من عملية ضبط الرأس بمستوى العمود الفقري، وتشير الأبحاث لأهمية اختيار الشكل المناسب للوسادة لدعم الجسم على وضعية مناسبة، وإن تغير شكل الوسادة نتيجة ضغط وتلف الحشوة يُحتم علينا استبدالها، وتشير الدراسات أن وضعية النوم المثالية تعتمد على جانب الجسم الأيمن من أجل صحة المعدة والجهاز الهضمي ككل .

مواضيع ذات صلة