الوصفة الدقيقة

كيف نجعل البيض بدرجة حرارة الغرفة ؟

كيف نجعل البيض بدرجة حرارة الغرفة ؟

تتطلب العديد من الوصفات مثلاً زبدة بدرجة حرارة الغرفة أو زبدة طرية حيث يكون من الأسهل اتحادها مع عجين

الكيك أو الكوكيز وليس مثل الزبدة الصلبة الباردة. نفس الشيء ينطبق على البيض، حتى أن معظم الوصفات لا تستدعي

بشكل محدد أن يكون البيض بدرجة حرارة الغرفة، فالتجميد في الثلاجة يحافظ عليه اكثر انتعاشاً لفترة زمنية أطول من

حفظهم بدرجة حرارة الغرفة. لكنهم سيمتزجوا بشكل أكثر سهولة مع الوصفات اذا تم إخراجهم من الثلاجة ومنحهم

الوقت ليتخلصوا من البرودة قبل استعمالهم.

عندما يكون البيض بدرجة حرارة الغرفة، سيكون البياض مريحاً أكثر ويعطي حجماً أكبر عند خفقه، ويندمج بسهولة أكبر

عند خلطه مع العجين. أما البيض البارد فقد يسبب حقيقة للعجين (الذي نحاول تطريته بحذر) أن يقسو قليلاً ويمنحه مظهراً مخثراً.

لجعل البيض بدرجة حرارة الغرفة، يمكن إخراجهم من الثلاجة قبل 30 دقيقة من استعمالهم

( وهو نفس المدة التي يمكن استغلالها لإخراج العجين من الثلاجة أيضاً) وتركهم على طاولة، في حال بقاء البيض هناك لأكثر

من هذه المدة، لن يضر ذلك بكيفية تأثيرهم في الوصفة، لكن سيكونون أقدم وأكبر عمراً مقارنة مع البيض الذي بقي فقط في الثلاجة.
في حال إغفال إخراج البيض من الثلاجة، يمكن تسخينهم بسرعة كبيرة للتخلص من برودتهم، بوضعهم في وعاء مليء بماء ساخن

وليس ماء حار لأن الحار قد يسبب تشقق قشرة البيضة.

وغالباً ما تتطلب الوصفات التي تحتاج بياض البيض فقط أن يكون البيض بدرجة حرارة الغرفة.
على كل حال، عندما يكون البيض بارداً فإنه أكثر سهولة بفصل الصفار عن البياض، ولتسخين الصفار فقط، أو البياض فقط، يجب

فصلهم عن بعضهم عندما يكون البيض بارداً ووضعهم منفصلين في أوعية صغيرة، ثم توضع الأوعية الصغيرة داخل أوعية أكبر

مملوءة بماء ساخن واتركيهم يستقروا لـ 5 – 10 دقائق.
أو يمكن ببساطة، تغطيتهم وتركهم بدرجة حرارة الغرفة لمدة 30 – 60 دقيقة قبل استخدامهم).
وبالنسبة للصفار أو البياض المتبقي، فيمكن الاحتفاظ بهم لاستعمالات لاحقة.

مواضيع ذات صلة