ما هو بديل الطحين و السكر في المخبوزات ؟

بديل الطحين و السكر في المخبوزات

بديل الطحين و السكر في المخبوزات … ليست كل المخبوزات التي نحضّرها ونتناولها صحية، فهي عادة محملة بالنشويات، السكر، والدسم. لكنها تجلب السعادة.
ويكمن الحل في جوز الهند، ومن المعروف أن زيت حوز الهند له فوائد كثيرة، ويمكن لهذا المكون المداري أن يأتي بأشكال عديدة يمكن أن تجعل تحضير المخبوزات صحية قليلاً.

1. طحين جوز الهند

يعتبر الطحين الأبيض all-purpose flour غير صحي بسبب ارتفاعه بالكربوهيدرات وانخفاض محتواه الغذائي، وهو غير جيد لبعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الغلوتين أيضاً.
بالمقابل يمكن استبداله بطحين جوز الهند الذي يعد خالياً من الغلوتين، منخفض بالكربوهيدرات وغني بالألياف، البروتين والدهون المفيدة.
يصنع هذا الطحين من لحم جوز الهند المجفف والمبشور، ويحتوي على نكهة خفيفة من جوز الهند ما يجعله مناسباً لتحضير الحلويات كالكيك، المافن، الكوكيز والفطائر.

استبدال أي نوع طحين بالطحين الأبيض يشمل تدريباً صارماً خاصة أن المقادير تختلف من وصفة لأخرى.
يفضل الخبازون المبتدئون استخدام طحين جوز الهند، وليس صعباً هذه الأيام إيجاده فقد أصبح متوافراً.
وإذا قبلتم التحدي وقررتم تجربته، ابدؤوا باستخدام 1/4 كوب إلى 1/3 كوب مقابل 1 كوب من الطحين الأبيض. مع زيادة المكونات السائلة لتساوي كمية جوز الهند حيث أنه مادة ماصة بشكل كبير. وزيادة البيض أمر ضروري ليختلط كل شيء بشكل مناسب بدون الغلوتين، لكن العدد الملائم يعتمد على الوصفة.

2. سكر جوز الهند

لنوضح شيئاً مهماً في البداية هو أن السكر يبقى سكراً، بما فيه سكر جوز الهند، والذي يستخرج نسغ شجرة جوز الهند، لكنه أقل احتواءاً على الكربوهيدرات والسعرات الحرارية من السكر الأبيض العادي، لكنه يسبب أيضاً ارتفاع سكر الدم ويتحول إلى دهون بعد الانغماس بتناوله.
لكن من الواضح أن الحلويات لا تكون كذلك بدون إضافة محليّات، لذلك دعونا لا نزعم وجود أي طريقة لعدم إضافة السكر إلى الحلويات، لكن سكر جوز الهند أقل تعرضا لعمليات المعالجة من السكر التقليدي، لذلك يمثل الخيار الأفضل قليلاً منه، وتميل الكفة لصالحه لاحتوائه على الانيولين، وهو من الألياف الغذائية التي تغذي البكتريا المفيدة في الجهاز الهضمي.
ومقارنة بغيره من المُحليّات كشراب القيقب أو الستيفيا، فإن سكر جوز الهند هو البديل الأنسب جزئياً في المخبوزات، ويمكن استبداله بنفس الكمية التي تتطلبها الوصفة من السكر المحبب العادي.

 3. زيت جوز الهند

يمكن أن تبدو الزبدة صعبة الاستبدال، لدورها في تحضير مخبوزات رطبة وذات لون ذهبي. فمنتجات الألبان تعرف بأنها طعام يسبب الالتهابات كحب الشباب ومشاكل في المعدة عند البعض.
لذلك، ماذا سنتصرف إذا أردنا انجاز معجنات وعجينة فطائر مثالية؟
زيت جوز الهند هو المنقذ، حيث أنه يبقى صلباً بدرجة حرارة أقل من 76 فهرنهايت حوالي 38 C، لذلك فهو يمنح العجين القليل من الترطيب مثل الزبدة والشحم، كما يمكن إذابته لاستخدامه في أي وصفة تتطلب زيتاً نباتياً.

التعليقات

مواضيع ذات صلة