ما هي أعراض حساسية القطط

أعراض حساسية القطط

أعراض حساسية القطط ، تعتبر حساسية القطط من أكثر أنواع الحساسية شيوعاً، وبخلاف العديد من الاعتقادات فإن المشكلة الحقيقة ليست في فراء أو شعر القطط بل في البروتينات الموجودة في لعاب القطط وبولها وجلدها الميت .
قد يثير ذلك فينا عدة تساؤلات فكيف يمكن لهذه البروتينات الصغيرة أن تُحدث مثل هذا التفاعل التحسسي الكبير في الجسم؟
في الواقع، الأشخاص الذين يعانون من حساسية القطط يكون جهازهم المناعي شديد الحساسية حيث يخطئ في تشخيص هذه البروتينات ويهاجمها كنوع من أنواع البكتيريا والفيروسات المؤذية .

وتتضمن أعراض حساسية القطط:

– السعال والأزيز .
– ظهور طفح جلدي على الوجه أو الصدر .
– الحكة والاحمرار في العينين .
– احمرار في الجلد وخاصة في أماكن الاحتكاك المباشر مع القطط .
– سيلان وحكة وانسداد الأنف .
– العطاس .
قد تظهر أعراض حساسية القطط في دقائق معدودة أو خلال ساعات وتجدر الإشارة إلى أنّ 20% إلى 30% من الأشخاص المصابين بالربو التحسسي هم أكثر عرضة لتظهر عليهم هذه الأعراض بعد ملامسة القطة على الفور .
كيف يتم علاج حساسية القطط؟
يمكن السيطرة على حساسية القطط عادةً بأدوية الحساسية المعروفة والتي قد يوصي بها طبيبكم مثل مضادات الهيستامين والأدوية المزيلة للاحتقان وبخاخات الستيرويد الأنفية .
وفي حين أن العلاج الطبي قد يساعد في السيطرة على حساسية القطط إلا أن أفضل طريقة لتجنب هذه الحساسية هي بالقيام ببعض التدابير الوقائية كما يلي:
– عدم ملامسة القطط على الإطلاق فأي ملامسة ولو لوقت قصير قد تسبب حساسية .
– الحذر من الزوار الذين يمتلكون قططاً في بيوتهم فقد تحمل ملابسهم وأمتعتهم وبراً من القطط، فعلى الرغم من أن ذلك لا يعتبر تماساً مباشراً إلا أنه قد يسبب حساسية لدى بعض الأشخاص .
– إذا لم يكن لديك الخيار وعليك الاحتفاظ بالقط في المنزل فلابد من تحديد الأماكن التي يتجول بها القط وعدم السماح له بدخول غرفة نومك، كما يمكنك البدء بتناول دواء للحساسية كي تستطيع السيطرة على أي تفاعل تحسسي محتمل ظهوره .

التعليقات

مواضيع ذات صلة