الوصفة الدقيقة

تجربتي مع إدرار الحليب

تجربتي مع إدرار الحليب

تجربتي مع إدرار الحليب  كانت تجربة هامة للحفاظ على صحة طفلي، وزيادة إدرار الحليب، وهي مرحلة قد تصل إليها أي أم عندما يقل الحليب في ثديها، وهناك العديد من الوسائل والطرق التي تساعد في إدرار الحليب، إلى جانب أيضًا عدد من الأطعمة تساعد في إدرار الحليب.

أجرى موقع طريقة استطلاع رأي لبعض السيدات لمعرفة تجربتهن مع إدرار الحليب وكانت أبرز التعليقات كالآتي:

“كنت أعاني من ألم في ثديي بعد الولادة، لذا لم أستطع رضاعة طفلي بشكل دوري مما أدى لقلة الحليب، فاضطررت إلى زيادة إدرار الحليب وذلك عن طريق شرب كوب من الماء قبل الرضاعة وبعدها، مع مراعاة شرب الماء خلال اليوم”.

“أكل البروتينات والأسماك الزيتية والبيض والمكسرات والحليب ساعدني كثيرًا في إدرار الحليب بعد الولادة”.

تجربتي مع مدرات الحليب الطبيعية

ما هو حليب الأم

حليب من الثدي. يحتوي الحليب البشري على توازن العناصر الغذائية التي تتطابق بشكل وثيق مع متطلبات الرضع لتطوير الدماغ ، والنمو ، ونظام المناعة الصحي. يحتوي الحليب البشري أيضًا على عوامل مناعية ومركبات أخرى تعمل ضد الفيروسات والبكتيريا والطفيليات. بما أن نظام المناعة لدى الرضيع لم يتطور بشكل كامل حتى سن الثانية ، فإن حليب الأم يوفر ميزة مميزة.

يتمتع الأطفال الذين يرضعون من الثدي بمعدلات أقل من العديد من أمراض الطفولة المزمنة ، بما في ذلك التهابات الجهاز التنفسي والتهابات الأذن وكذلك الإسهال. فالرضع الذين يرضعون من الثدي يكتسبون وزنًا أقل ويميلون إلى أن يكونوا أصغر حجماً في عمر عام واحد مقارنة بالرضع الذين يرضعون بالرضاعة ، مما يؤدي إلى انخفاض عدد الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة.

تقوم الرضاعة الطبيعية بإفراز هرمون في جسم المرأة يتسبب في عودة رحمها إلى حجمه الطبيعي وشكله بشكل أسرع ويقلل من فقدان الدم بعد الولادة. بالإضافة إلى ذلك ، فإن الرضاعة الطبيعية لفترات أطول من الوقت (حتى سنتين) وبين الأمهات الأصغر سنا قد تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض.

تجربتي مع تخفيض هرمون الحليب

أطعمة تساعد في إدرار الحليب

1- الشوفان

الشوفان وجبة سهلة التحضير، فالشوفان رائع لبناء والحفاظ على إدرار الحليب، سواء كنت تستمع بوعاء شهي من الشوفان الساخن في الصباح، أو تضع البعض منه على الزبادي، فتأكدي من تناول الشوفان.

2- الماء

المياه تعد أهم جانب لضمان توفير إمدادات كافية من الحليب لطفلك، كما أنك لا تحتاجي لشرب غالون من الماء ولكن عليكي أن تكوني رطبة بشكل كافٍ، ولا تقل كمية الماء عن 8 أكواب من السوائل في اليومية فهي تُعد ضرورة للغاية، وإحرصي دائمًا على وجود زجاجة مياه بالقرب منك.

3- البسكويت

ليس أي نوع من البسكويت ولكن فقط هؤلاء الذين يحتون على اللاكتوز وخاصة بالرضاعة، يمكنك البحث عنها والبدء في أكلها إذا كنتي على تعاني من إدرار الحليب.

4- الثوم

إضافة الثوم إلى الأطعمة الخاصة بك لا تضيف طبقة أخرى من اللذة فحسب، بل إنه يعزز أيضًا توفير الحليب، وقد تم استخدام الثوم من قبل الأمهات المرضعات لعدة قرون للمساعدة في إدرار الحليب، وبالنسبة للأمهات اللائي لا يعجبهن الثوم، هناك نوع من حبوب الثوم متوفرة تجاريًا ويُقال إنها ليس لها طعم.

5- الجزر

الجزر ملئ بالبيتا كاروتين وهي مركبات هامة لتحسين نوعية الحليب وزيادة إدرار الحليب، وذلك يزداد أيضًا عندما تكون المرأة في حالة رضاعة، والجزر يُعد مصدر صحي للكربوهيدات وبه بوتاسيوم أيضًا.

6- الشمر

سواء كنتي تقليه أو تحمصيه أو تضعيه في السلطة، فالشمر هو عشبة ممتازة ومعروفة على نطلاق واسع أنها لاكتاجوج أي أنها تساعد في إدرار الحليب، ولكن إذا كنتي من الأشخاص الذين لا يحبون الينسون فهذه العشبة لن تعجبكي أيضًا.

7- المكسرات

عندما تصبحين أمًا جديدة قد تشعرين بالرغبة الشديدة في تناول المكسرات، لذا لا تحرمي نفسك منها بخدعة الزيادة في الوزن، فمجموعة صغيرة من المكسرات لن تضرك، ويُعد الكاجو واللوز والمكادميا أكثر الخيارات شيوعًا لزيادة إدرار الحليب

8- البابايا الخضراء

تعتبر البابايا الخضراء النيئة من أشهر لاكتوج تقليدي في تايلاند، وتساعد أيضًا في زيادة إدرار الحليب.

9- الزنجبيل

يُعد الزنجبيل من المواد الغذائية المستخدمة في الأطعمة الغنية بالحليب، لذا يمكنك إضافة الزنجبيل للوجبات التي تتناوليها.

ما هي فوائد شرب الحليب في الصباح ؟

شاركينا تجربتك

إذا كان لديكي بعض التجارب مع إدرار الحليب يمكنك مشاركتنا إياها من خلال ترك تعليق على موقع «طريقة» لتعم الفائدة على الجميع.

مواضيع ذات صلة