الوصفة الدقيقة

ماهي فوائد فيتامين د للحامل

فوائد فيتامين د للحامل

فوائد فيتامين د للحامل يطلق على فيتامين “د” “فيتامين الشمس” لأنه يدخل الجسم من أشعة الشمس، وهو فيتامين قابل للذوبان في الدهون، وهو من المركبات التي تشمل الفيتامينات D-1 ، D-2، وD-3، وينتج الجسم فيتامين (د) بشكل طبيعي عندما يتعرض الفرد  مباشرة لضوء الشمس، أو الحصول عليه من خلال بعض الأطعمة والمكملات الغذائية لضمان مستويات كافية من فيتامين “د” في الدم.

ويحتوي فيتامين “د” على العديد من الوظائف المهمة، وأهمها تنظيم امتصاص الكالسيوم والفوسفور، وتسهيل وظيفة نظام المناعة الطبيعية، والحصول على كمية كافية من فيتامين (د) للنمو الطبيعي وتطور العظام والأسنان، وكذلك تحسين المقاومة ضد بعض الأمراض.

وفيتامين “د” مهم للغاية بالنسبة للمرأة الحامل، ولابد من تأكد الحوامل من حصولهن على الكميات الموصى بها من فيتامين “د” أثناء الحمل، حفاظًا على صحتهن وضمان تطور طفلهما الصحي، خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل.

تجربتي مع فيتامين د والاكتئاب

فوائد فيتامين “د” للحامل:

يعمل فيتامين “د” على وقاية الأطفال من أمراض الحساسية والربو، ونزلات البرد والأنفلونزا، وتسوس الأسنان، ومرض السكري والتوحد، فضلاً عن الحماية من خطر الإصابة بالجلطة وأمراض القلب والأوعية الدموية فى وقت لاحق من الحياة.

ويقلل من مخاطر الولادة المبكرة، كما يقلل أيضًا من مخاطر الإصابة بأمراض تسمم الحمل، وسكري الحمل، والالتهابات السابقة للولادة.

 طريقة الحصول على فيتامين “د” للحامل:

التعرض لأشعة الشمس بشكل معقول، وعادة ما تكون من 5 إلى 10 دقائق من تعرض الذراعين والساقين والوجه مرتين أو 3 مرات في الأسبوع، أو الحصول على مكملات فيتامين د.

هل نقص فيتامين “د” للحامل يؤثر على الجنين؟

الأطعمة التي يمكن من خلالها الحصول على فيتامين “د”:

بعض الأطعمة تحتوي على فيتامين “د” بشكل طبيعي، ومنها

سمك السالمون، والسردين، وصفار البيض، والجمبري، والحليب، والزبادي، وعصير البرتقال، وقد يكون من الصعب الحصول على ما يكفي من فيتامين (د) كل يوم من خلال التعرض لأشعة الشمس والمواد الغذائية وحدها، لذلك يمكن تناول مكملات فيتامين د، وذلك بعد استشارة الطبيب.

نصائح لـنقص فيتامين “د” من خلال إضافته للنظام الغذائي اليومي بشكل طبيعي

أسباب نقص فيتامين “د”

تختلف أسباب نقص فيتامين “د” عند الحامل نتيجة عدة عوامل مؤثرة منها:

المكان الذي تعيش فيه، والموسم، وكم من الوقت تقضيه خارج المنزل دون التعرض لأشعة الشمس  وتصبغ الجلد، والعمر، والسمنة، والتلوث، وصحة الأمعاء القدرة الاستيعابية.

مواضيع ذات صلة