الوصفة الدقيقة

تجربتي مع تشقير الحواجب

تجربتي مع تشقير الحواجب

تجربتي مع تشقير الحواجب تلجأ العديد من السيدات إلى تشقير الحواجب عوضًا عن إزالتها أو تنظيفها بإزالة بعض الشعيرات من الحاجب. و تُعد تجربة تشقير الحواجب لإبراز جمال المرأة ودليل على الاهتمام بمظهرها وأناقتها.

أجرى موقع طريقة استطلاع رأي لبعض السيدات لمعرفة تجربتهن مع تشقير الحواجب وكانت أبرز التعليقات كالآتي:

“قمت بتشقير حواجبي منذ عدة سنوات، ولم أجربها مرة أخرى إذ سببت لي تهيج في الجلد وكنت غير قادرة على التعرض للشمس في تلك الفترة، واكتشفت بعد ذلك أنني أعاني من حساسية تجاه الصبغات”

“دائمًا ما استخدم صبغة تشقير الحواجب في المنزل، وهي رائعة للغاية وتعمل على إبراز حواجبي بشكل جميل، ولكن لا يفضل أن تقومي بتشقير حواجبك إذا لم تكوني خبيرة بالأمر إذ قد تتلطخ باقي بشرتك بالصبغة”

تجربتي في تكثيف حواجبي

خطوات ما قبل تشقير الحواجب

أصبحت طريقة تشقير الحواجب متداولة الآن في العديد من صالونات التجميل، ولكن يجب التأكد من نظافة الأدوات المستخدمة في التشقير، ويتم تشقير الحواجب بطريقة سهلة للغاية، يجب أولًا تنظيف البشرة جيدًا وإزالة أي شوائب تحيط بها وأيضًا مراعاة عدم وجود بقايا مكياج على البشرة وخاصة على الحاجبين.

ثم يتم رسم خط تحديد حول الحاجبين لتحديد المنطقة المراد تشقيرها، الخطوة الأهم هي وضع كمية قليلة من الفازلين أو كريم مرطب على المنطقة المستهدفة لضمان عدم وصول صبغة التشقير إلى أي مكان آخر على الوجه، وأيضًا نظرًا لحساسية المنطقة حول العين فالفازلين يساعد على الترطيب الجيد وعدم حدوث التهابات أو تهيج للبشرة.

تجربتي مع تاتو الحواجب

كيف يتم تشقير الحواجب

تُعد الخطوات التي تسبق تشقير الحواجب مهمة جدًا لأنها تساعد على تفادي المشاكل التي قد تحدث بعد التشقير، وبعد اتباع الخطوات بشكل كامل يتم خلط صبغة التقشير المراد وضعها على الحاجب، والالتزام بالمنطقة التي تم تحديدها، مع مراعاة اختيار صبغة تشقير مناسبة للون بشرتك أو أفتح منها درجة أو درجتين، ويمكنك وضع صبغة التشقير باستخدام عيدان الأذن القطنية، وإذا أخطأت الصبغة  في أي مكان غير الحاجبين فينصح بإزالتها سريعًا حتى لا تترك آثرًا.

يمكنك التحكم في درجة التقشير من خلال زيادة أو تقليل كمية الصبغة المستخدمة.

تجربتي مع زراعة الحواجب

احتياطات يجب اتباعها عند تشقير الحواجب

إذا كانت تعاني بشرتك من أي التهابات أو حساسية ناتجة عن التعرض للشمس أو الجو فلا ينصح باستخدام تشقير الحواجب لأنها قد تسبب التهابات أكبر للبشرة، وإذا كنتي تعانين من حساسية تجاه أي نوع من الصبغات فيفضل استشارة طبيب الجلدية أولًا، وأيضًا قد يكون تشقير الحواجب غير آمن للحوامل والمرضعات لذا يُنصح التأكد من الطبيب.

وأخيرًا، قبل استخدام أي نوع من أنواع الصبغات أو تشقير الحواجب أو الحنة، يُفضل إجراء اختبار حساسية في البداية، فإذا حدث تهيج للجلد فلا تستخدميها مرة أخرى.

5 طرق سهلة للعناية بالحواجب

شاركينا تجربتك

إذا قمتي بتجربة تشقير الحواجب من قبل فيمكنك مشاركتنا تجربتك من خلال ترك تعليق على موقع «طريقة» لتعم الفائدة على الجميع.

مواضيع ذات صلة