تجربتي مع إفرازات المهبل

تجربتي مع إفرازات المهبل

تجربتي مع إفرازات المهبل ، إفرازات المهبل هي إفرازات طبيعية تقوم بمهمة تنظيف الجهاز التناسلي للمرأة وغالباً ما يتراوح لونها بين الشفاف والأبيض بحسب دورة التبويض لدى المرأة وهي بلا رائحة.

ولكن قد تتحول أحياناً هذه الإفرازات الطبيعية على إفرازات ذات لون أصفر أو رائحة كريهة وحينها تكون مؤشرًا لوجود خلل طبي في الجسم يستوجب استشارة الطبيب.

تجربتي مع فطريات المهبل

تجربتي مع إفرازات المهبل

أجرى موقع طريقة استطلاعا لرأي بعض قراءه لعرض تجربتهم مع إفرازات المهبل وكانت تلك بعض أبرز التعليقات التي شاركوها معنا:

تقول إحدى الفتيات “لم ألاحظ أنني أعاني من إفرازات غير طبيعية بالمهبل إلى أن بدأت الأعراض في التفاقم وبدأت أشعر بالألم في منطقة الحوض وحرقان أثناء التبول فقمت باستشارة طبيبتي ونصحتني باستخدام الغسول الطبي cyteal وارتداء الملابس الداخلية القطنية كما أكدت على الفرق بين الإفرازات الطبيعية التي لها دور وظيفي في الجسم والإفرازات التي تشير إلى وجود خلل طبي”

تقول إحدى السيدات “لتجنب إفرازات المهبل الغير مرغوب فيها ارتدي الملابس الداخلية القطنية فقط وأهتم بالنظافة الشخصية إلى أبعد الحدود كما أنني اشرب كوبا من الزنجبيل الذي يطهر الجسم ومغلى البابونج بانتظام”.

تجربتي مع هبوط المهبل

إفرازات المهبل بين الطبيعي والمرضي

تعد الإفرازات المهبلية طبيعية في حال إن كانت بلا رائحة وبلا لون أو باللون الأبيض وهي لها دور وظيفي في تنظيف الجهاز التناسلي عند الإناث والحفاظ على صحته ونظافته.

وقد تتغير رائحة الإفرازات أثناء الحمل أو في حال عدم المواظبة على النظافة الشخصية إلا أن هناك بعد الحالات التي تشير إلى وجود خلل طبي يستوجب استشارة الطبيب إذا صاحبته أعراض أخرى، فإذا كانت الإفرازات المهبلية باللون الأصفر أو الأخضر أو ذو رائحة كريهة مثل رائحة السمك وقد تصاحب هذه الإفرازات أعراض أخرى مثل ألم وحرقان أثناء التبول أو حكة شديدة أو نزيف مهبلي فهذا مؤشر على وجود خلل يستوجب استشارة الطبيب.

الوقاية والعلاج المنزلي من الإفرازات المهبلية

هناك بعض النصائح التي يمكن اتباعها لعلاج الإفرازات المهبلية من الدرجة البسيطة مثل الحرص على ارتداء الملابس الداخلية القطنية واستبدالها مرتين أو ثلاث مرات يومياً، مع استخدام مناديل غير معطرة للحفاظ على منطقة المهبل جافة بعد استخدام المرحاض، واستخدام الفوط الصحية اليومية في الحالات الشديدة وتغييرها بانتظام للحفاظ على نظافة هذه المنطقة.

يمكن أيضا الاستعانة بالأعشاب التي تلعب دورا رئيسيا في علاج الإفرازات المهبلية مثل الحلبة وورق العليق ومغلى البابونج.

تجربتي مع جفاف المهبل

شاركنا تجربتك:

لا تحتفظ بتجربتك الشخصية مع إفرازات المهبل، فالأفضل أن تشاركها مع قراء موقع طريقة لتعم الفائدة، اترك تعليق مختصر يعرض لنا تجربتك مع إفرازات المهبل.

التعليقات

مواضيع ذات صلة