تجربتي في الدراسة بجامعة هارفارد

تجربتي في الدراسة بجامعة هارفارد

تجربتي في الدراسة بجامعة هارفارد كانت تجربة ممتازة فجامعة هارفارد هي أقدم وأعرق الجامعات الأميركية وتُعد أكبر جامعة في العالم، وتعتبر تجربتي في الدراسة بجامعة هارفارد من أفضل التجارب التي مررت بها إذ أنها جامعة مكرسة للتميز في التعليم والتعلم والبحث وتطوير القادة في العديد من التخصصات

التي تحدث فرقًا وعالميا بالإضافة إلى ان جامعة هارفارد تعمل بالإضافة إلى التدريس والبحث لدفع حدود المعرفة ألبشرية كما أن الجامعة لديها اثنتا عشر كلية تمنح درجات علمية بالإضافة إلى معهد راد كليف.

تجربتي مع تدريب ارامكو الصيفي

أجرى موقع طريقة استطلاع رأي لبعض الطلاب والخريجين لإبداء رأيهم في تجربة الدراسة بجامعة هارفارد وكانت بعض أبرز التعليقات:

يقول طالب ماجستير بريطاني في تجربة الدراسة بجامعة هارفارد “تقدمت بطلب إلى جامعة هارفارد لأسباب عمليه ووجدت أن الدورات والأساتذة رائعة، والجامعة محترمة جدًا على النطاق الواسع كما أنه هناك تمويل متاح”

“حرم جامعة هارفارد آمن للغاية أشعر دائمًا بالراحة عند المشي فيه حتى وقت متأخر جدًا من المساء ووقت مبكر جدًا من الصباح وهناك حراس أمن يتجولون في الحرم الجامعي وتقريبًا جميع البوابات مغلقة أثناء الليل بخلاف بعض المداخل الرئيسية وهناك تطبيقات متعددة الجداول في أوقاتها”

“المستشارون الأكاديميون ومساعدو التدريس متوفرون دائمًا لتقديم المساعدة والدعم والمنشورة الأساتذة أكثر انشغالًا ولكنهم يفرغون ساعات مكتبية للطلاب”

“هناك الكثير من المناطق الدراسية حول الحرم الجامعي وخلال تجربتي في الدراسة بجامعة هارفارد لم أتمكن من زيارة جميع المكتبات وقاعات والدراسة إذ تتمتع هارفارد بأكبر نظام للمكتبات الأكاديمية في العالم”

وتأسست جامعة هارفارد عام 1636، وهي أقدم مؤسسة للتعليم العالي في الولايات المتحدة ألأمريكية ويوجد مقرها بكامبريدج وبوسطن بماساتشوستس ولديها 20.000 مرشح سنويًا بما في ذلك الطلاب الجامعيين والخريجين والمهنيين ولدى هارفارد 360 ألف خريج حول العالم، وتضم كليات الطب والهندسة والتربية والتصميم والفنون واللاهوت التربية المستمرة الأعمال والإدارة ألحكومية والقانون والصحة العامة.

تجربتي مع فيتامين د والاكتئاب

شاركنا تجربتك

لا تحتفظ بتجربتك الشخصية في الدراسة بجامعة هارفارد فالأفضل أن تشاركها مع قراء موقع طريقه لتعم الفائدة اترك تعليق مختصر يعرض لنا تجربتك مع هذه الجامعة.

التعليقات

مواضيع ذات صلة