تجربتي مع التعليم عن البعد

تجربتي مع التعليم عن البعد

تجربتي مع التعليم عن بعد أشاركها ليستفيد منها الجميع، التعليم عن البعد التعلم عن بعد هو تعليم الطلاب الذين قد لا يكونون حاضرين بأنفسهم في مكان الدراسة وينطوي التعليم عن بعد عادة على دورات المراسلات حيث يتقابل الطالب مع المدرسة عبر البريد أو الانترنت، وتكون الدورات التي يتم إجراؤها في التعليم عن بعد بنسبة (51٪ أو أكثر) إما مختلطة أو فردية. الدورات التدريبية المفتوحة في نظام التعليم عن بعد على الإنترنت تقدم مشاركة تفاعلية واسعة النطاق والوصول المفتوح من خلال شبكة الويب العالمية أو تقنيات الشبكات الأخرى.

تجربتي مع معهد وول ستريت‎

تجربتي مع التعليم عن بعد

أجرى موقع ” طريقة ” استطلاعاً لرأي بعض قراءه لعرض تجربتهم مع التعليم عن بعد وكانت تلك أبرز التعليقات التي شاركوها معنا :

يختصر أحد الأشخاص تجربته مع التعليم عن بعد بمجموعة من المزايا والعيوب :

المزايا:

– توفير الراحة

-توفير الوقت

-حل مشكلة المواصلات

العيوب:

-في التعليم عن بعد يوجد نظام الايميس لحل الواجبات نظام مريح لكن توجد مشكلات منها مشكلة (التوقف فجأة)

-في التعليم عن بعد يوجد نظام اسمه السنترا لسماع المحاضرات ويوجد حضور وغياب إن حضرت المحاضرة يسجل الحضور وان لم تحضر يسجل الغياب مع احترامي الشديد (نظام فاشل ) لأنني كلما أردت أن احضر هذه المحاضرة وهي مهمة جدا فيقوم النظام بالتوقف أو التعليق فجأة والنظام يحسب لي في الحضور (غياب)

-رغم حمـاسي الشديد للحضور الدروس جميعها تفوتني وحتى بالإمكان حرماني من دخول الاختبار لكثرة الغياب في المحاضرات رغم أني لم اغب برغبتي.

وأضافت أخرى أنها كانت تحلم دوما بتعلم الخياطة ولكنها لم تجد أي دورات تدريبية تناسبها إلى أن توصلت إلى دورة تدريبية عن طريق الانترنت وأعجبت بها كثيرا لأنها أحرزت تقدما مذهلا في الخياطة وأيضا توفر لها الكثير من الوقت والمجهود كونها ربة منزل وأم.

تجربتي في الدراسة بجامعة هارفارد

مميزات التعليم عن بعد

يمنح التعلم عن بعد الطلاب المرونة لإكمال الدورات الدراسية من المنزل باستخدام جهاز كمبيوتر وتسمح العديد من البرامج عبر الإنترنت للطلاب بمشاهدة المحاضرات وإكمال المهام في وقتهم الخاص. وهذا يمكن أن يكون مفيدا بشكل خاص للمهنيين العاملين الذين لا يستطيعون ترك وظائفهم لمتابعة الدراسة في الموقع بدوام كامل والآباء الذين لا يستطيعون زيارة الحرم الجامعي بانتظام بسبب الالتزامات العائلية.

غالبًا ما تكون مناهج برامج التعليم عن بعد مماثلة لبرامج التعليم داخل الحرم الجامعي ، مما يسمح للطلاب بالحصول على التعليم نفسه بأيٍ من الصيغتين. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن للطلاب الحاليين عبر الإنترنت الوصول إلى العديد من الخدمات نفسها التي يقدمها الطلاب داخل الحرم الجامعي.

تجربتي مع شنغن فرنسا وما هي انواعه ولماذا يتم الرفض

سلبيات التعليم عن بعد

قد يغيب بعض الطلاب عن التواصل المباشر والتشاور الذي يأتي مع الدراسة في الحرم الجامعي. يجب أيضًا أن يكون الطلاب عبر الإنترنت أكثر تركيزًا وملتزمًا بدراستهم حتى لا يتأخروا. قد يجد بعض الطلاب عبر الإنترنت أنفسهم مشتتين بسهولة بسبب متطلبات حياتهم اليومية عند الدراسة من المنزل.

شاركينا تجربتك

لا تحتفظي بتجربتك الشخصية مع التعليم عن بعد، فالأفضل أن تشاركيها مع قراء موقع ” طريقة ” لتعم الفائدة، اتركي تعليق مختصر يعرض لنا تجربتك.

وصفات بالفيديو

مواضيع ذات صلة