الوصفة الدقيقة

تجربتي مع اختبار التوفل

تجربتي مع اختبار التوفل

تجربتي مع اختبار التوفل، اختبار التوفل عبارة عن امتحان اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها، ويهدف إلى اختبار قدرتك على استخدام اللغة الإنجليزية لهدف تعليمي أو وظيفي، وهو أحد الاختبارين الرئيسيين للغة الإنجليزية على مستوى العالم.

يقوم الاختبار بقياس أربع مهارات لاستخدام اللغة، وهى مهارة القراءة ومهارة الاستماع ومهارة التحدث وأخيرًا مهارة الكتابة، ومدة الاختبار تتراوح ما بين ثلاث لأربع ساعات بينها 10 دقائق استراحة في منتصف الاختبار.

يعد الآن اختبار التوفل من أكبر الصعوبات التي تواجه الطلاب أو الراغبين في الإقامة في الدول الأجنبية.

تجربتي مع التعليم عن البعد

استطلاع رأي:

أجرى موقع طريقة استطلاعا لرأي بعض قراءه لعرض تجربتهم مع اختبار التوفل وكانت تلك بعض أبرز التعليقات التي شاركوها معنا:

تقول إحدى السيدات: “خضعت لاختبار التوفل مرتين، في المرة الأولى حصلت على درجة ضعيفة وتسلسل إلىَّ شيء من اليأس إلا أنني غيرت خطة دراستي، وقررت أن أحاول مرة أخرى والحمد لله أحدثكم الآن من الولايات المتحدة الأمريكية”.

كما يقول أحد الأكاديميين الذي كان يسعى لإكمال دراساته العليا في الخارج: “قررت أن أخوض تجربة التوفل دون ضغط على نفسي، واعتمدت على خطة تشمل تقوية اللغة الإنجليزية بصورة عامة مع الاهتمام بالتفاصيل الخاصة باختبار التوفل ولم يحتج الموضوع مني أكثر من ثلاث ساعات يوميًا لمدة شهرين”.

تجربتي مع معهد وول ستريت‎

نصائح لاجتياز اختبار التوفل بتفوق:

أهم ما يمكن أن تقوم به خلال رحلة استعدادك لاختبار التوفل هو أن تتدرب.. تدرب كثيرًا على شكل الاختبار ونوعية الأسئلة، قم باجتياز الاختبارات التجريبية المتوفرة على الإنترنت، لأن الإحساس بالألفة مع الاختبار أمر في غاية الأهمية حتى تتمكن من توظيف معرفة باللغة بأفضل صورة.

حول حياتك إلى ساحة تعليم موسعة، فمن الممكن أن تقوم بالاستماع لمدة ساعة يوميًا لفيديو أو فيلم باللغة الإنجليزية، ثم كتابة ملخص عما سمعته، من الممكن قراءة كل الأخبار والموضوعات التي تهتم بها باللغة الإنجليزية كي تنمي مهاراتك في الاستماع والكتابة والقراءة.

أما بالنسبة لمهارة التحدث فمن الممكن الاستعانة ببعض المواقع على الإنترنت التي توفر لك معلمين أو أصدقاء للتحدث معهم وتنمية مهارتك اللغوية وقدرتك على التعبير عن نفسك باستخدام الكلمات والمصطلحات الإنجليزية بشكل محترف.

الابتعاد عن التوتر والضغط العصبي والتجارب السلبية المحبطة، فالأمر يسير ولا يحتاج سوى خطة عقلانية للدراسة والالتزام بها.

تجربتي مع امتحان pmp

شاركنا تجربتك

لا تحتفظ بتجربتك الشخصية مع اختبار التوفل فالأفضل أن تشاركها مع قراء موقع طريقة لتعم الفائدة، اترك تعليقا مختصرا يعرض لنا تجربتك مع اختبار التوفل.

مواضيع ذات صلة