تجربتي مع مدارس الانترناشونال

تجربتي مع مدارس الانترناشونال

تجربتي مع مدارس الانترناشونال ، يجري أغلب أولياء الأمور مقارنة بين المدارس الأهلية ومدارس الانترناشونال، لتحديد أيهما أفضل لمستقبل أطفاهم، ويكتشف أغلبهم  أن نظام التعليم الدولي أو الانترناشونال من أفضل وأنجح طرق التعليم التي تعتمد بشكل أساسي على المناهج العلمية ومخاطبة العقل والتركيز على جوهر العلوم.

وتعتمد مدارس الانترناشونال على مناهج مرنة تشجع لغة الحوار وروح المنافسة والتفكير النقدي على عكس العديد من المناهج التي تدرس في معظم المدارس الحكومية والأهلية والتي تميل إلى الصلابة والجمود.

أجرى موقع طريقة استطلاع رأي رصد فيه بعض التعليقات المتعلقة بالمدارس الدولية على مواقع التواصل الاجتماعي وجاءت كالتالي:

“بالرغم من أسعارها الخيالية إلا أنها البديل الوحيد لتأهيل أطفالنا لمستقبل مشرق”

“انا رأيي لازم نفرق بين التربية وبين التعليم.. اساس التربية والسلوك والعادات هو البيت وليس المدرسة أما التعليم فهو صناعة لمستقبل علمي لذلك يجب أن نعلم أولادنا تعليم انترناشيونال لكي يواكبوا العصر وألا يكونوا موظفين قطاع عام لأن المدارس الانترناشيونال الدولية تفتح الكثير من الأبواب أثناء التقديم على وظائف”

“ملابس الطلاب والمعلمين لا يتماشى مع العقيدة الإسلامية واللغة العربية والدين من المواد المهشمة في مدارس الانترناشونال”

“أنهت المدارس الدولية أزمة انتقال الطالب من مدرسة إلى أخرى واختلاف المناهج بينهما فجميعها تدرس نفس المناهج بنفس اللغة”

تجربتي مع اللغات التي تدرس بها مناهج المدارس الانترناشونال

تعتمد المدارس الانترناشونال في تعليمها على اللغتين الفرنسية والإنجليزية بالإضافة إلى الاعتماد الكامل على التقنيات والأجهزة الحديثة في نظام التعليم الأمر الذي يخلق جيل مثالي يجاري تطورات العصر الحديث.

أفضل المدارس الانترناشونال في المملكة العربية السعودية:

المدرسة الألمانية الدولية بالرياض

المدرسة الأمريكية الدولية

مدرسة الواحة الدولية

مدرسة الأندلس الدولية

مدارس الأثير في الرياض

مدارس فرسان المعرفة العالمية

التعليقات

مواضيع ذات صلة