اسباب الولادة المبكرة في الشهر السابع و طرق تجنبها

اسباب الولادة المبكرة في الشهر السابع

اسباب الولادة المبكرة في الشهر السابع قد تؤدي لوفاة الجنين قبل 37 أسبوعاً من الحمل ، والسبب الشائع لهذه الحالة هو إصابة الأم خلال فترة الحمل بنوع من المرض والتهاب بالرحم .

وفي ضوء دراسة جديدة قامت بها (جامعة وين ستيت) في الولايات المتحدة، أشارت الدراسة لوجود نوع من الخلايا المناعية عند الأم، تسمى الخلايا الليمفاوية (ب)، ستساعد على مقاومة حالات الولادة المبكرة، الناجمة عن التهاب الرحم، وقد نشرت الدراسة في مجلة الطب الطبيعي. ويقول الأطباء، أن الخلايا الليمفاوية (ب) تصنع أجساماً مضادة، وظيفتها الدفاع عن الجسم ضد الالتهابات، وقد كان الأطباء يعتقدون سابقاً، أن هذه خلايا نادرة أو غير موجودة في بطانة الرحم، وأنها ليست من تداعيات الحمل .

فالدراسة لم تكشف وجود الخلايا الليمفاوية (ب) في الرحم فقط، إنما بيّنت دورها كمؤشر، للتدليل على المرض ودورها في انتاج جزيئات، لمكافحة المرض والإجهاد، المسبب للولادة المبكرة .

نصائح للأم الحامل

  • إن الولادة المبكرة تحدث بشكل مفاجئ ومن دون إنذار مسبق، وقد كانت أسبابها غير واضحة
  • ولكن الدراسة الجديدة تؤكد ضرورة الفحص الدوري، والمتابعة الدقيقة لأي حالة التهاب بالرحم
  • وينبغي استشارة الطبيب فوراً، فالتهاب الرحم أحد مسببات الولادة المبكرة
  • تشير الدراسة على ضرورة المتابعة للخلايا الليمفاوية (ب) في الرحم
  • فهي ضرورية لقمع التهاب الرحم ، وظيفتها كذلك في تعزيز الحمل الصحي، والمستقبل القريب سيوفر أساليب علاجية باستخدام جزيئات مشتقة من الخلايا اللمفاوية (ب) لمنع الولادة المبكرة

 

وصفات بالفيديو

مواضيع ذات صلة