علاج حساسية القرفة ما هو ؟

علاج حساسية القرفة

علاج حساسية القرفة متلازمة نادرة يصاب بها البعض ، ومن المعروف ان القرفة تعتبر من التوابل اللطيفة التي يتم حصادها من اللحاء الداخلي للأشجار في الصين والهند وجنوب شرق آسيا

تعتبر القرفة عنصر شعبي في كثير من الأطعمة والمشروبات ومنتجات العناية والتجميل، ويمكن للقرفة أن توجد في معجون الأسنان وغسول الفم والعطور

ورغم الخصائص الطبية لمادة القرفة، إلا إنها قد تكون ضارة للأفراد المصابين بحساسية البروتينات في التوابل

أعراض حساسية القرفة

تختلف الأعراض من شخص لآخر بين معتدلة وحادة، وتحدث الأعراض عند لمس القرفة أو تناولها أو دخول مسحوقها عن طريق التنفس، وقد يحدث التحسس خلال ثوانٍ أو دقائق أو أكثر

الأعراض الشائعة

الغثيان والدوخة والإغماء، وآلام المعدة، والإسهال، والتقيؤ،  والتورم والحكة والوخز (في الوجه أو في أي جزء من الجسم) مع صعوبة في التنفس، والطفح الجلدي، والالتهاب، والتهيج أو ظهور تقرحات في الجلد .

والمضاعفات الحادة للحساسية حالات نادرة ولكنها تكون مميتة .

أهم طريق الوقاية

معرفة الأعراض ينذر بتشخيص الحالة عند استخدام أي منتج للقرفة وخصوصاً أدوات العناية والتجميل .

تشير الكلية الأميركية لأمراض الحساسية والربو وعلم المناعة بالقول أن حساسية الأطعمة عند الأشخاص، ترتبط عادة بحساسية التوابل، لذلك يجب على الأشخاص إجراء فحص لتشخيص حساسية التوابل ، والقرفة هي أحد أكثر أمراض الحساسية شيوعاً .

كي نبقى خارج دائرة الخطر، يجب عليك الاحتفاظ دائماً بسجل من الأطعمة والمشروبات التي يجب عليك تذكرها دائماً عند وجود الحساسية .

العمل مع الطبيب لتشخيص الحساسية، واستشارة أخصائي التغذية لضمان تلبية الاحتياجات الغذائية، فغالباً ما ترتبط الحساسية بسوء التغذية.

إن ظهور أعراض الحساسية يستدعي العناية الطبية العاجلة، وخصوصاً في حالات انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ أو عند صعوبة التنفس، وفقدان الوعي، والصدمة، فقد يؤدي تفاقم الأعراض إلى الغيبوبة أو الموت .

 

التعليقات

مواضيع ذات صلة