المأكولات التي تسهل الهضم السريع

المأكولات التي تسهل الهضم

المأكولات التي تسهل الهضم هي سر الحفاظ على جهاز هضم قوي، لذلك نحتاج لنظام غذائي صارم خالي من الغلوتين، الى جانب الأخذ بالاعتبار التعليمات العامة للنظام الصحي.

ــ الاستهلاك اليومي من السعرات يجب أن يساوي الحرق اليومي لها
ــ استهلاك الطعام غير المعالج ( غير الجاهز)
ــ الحد من استهلاك الملح
ــ تناول المزيد من الخضار والفاكهة
ــ الحد من تناول الدهون
ــ شرب كميات مناسبة من السوائل
ــ الحد من كمية السكر
ــ تناول طعام غني بالألياف
ــ الحد من تناول اللحوم الحمراء وتناول متوازن من لحم السمك، الدجاج، المكسرات والبقول.
ــ استهلاك كميات جيدة من الخضار والفيتامينات
يمكن تناول الأشياء التالية لتحسين الهضم طبيعياً:
1. البيتين Betaine HCL
السبانخ والفجل مصادر ممتازة طبيعية للبيتين HCL لزيادة الهايموغلوبين.
والبيتين HCL هو ملح هايدروكلوريك من البيتين، ويقدم كعصير معوي محمض، وبتخفيض حموضة المعدة يعمل البيتين HCL كبروتين معوي يخفض الانزيمات ويحفز عملية الهضم.
2. البروبويتيك
وهي معينات حيوية أو متممات غذائية من البكتيريا الحية أو الخمائر، تساعد في المحافظة على البكتيريا الجيدة في القناة الهضمية، وأفضل مصدر لها هو الزبادي واللبن.
3. البريبيوتيك Prebiotics
البريبيوتيك وهي كربوهيدرات لا تهضم بل تبقى سليمة في الأمعاء لتتغذى عليها البكتيريا الجيدة ما يحفز نموها في الجهاز المعوي.
ويكمن التأثير الصحي للبريبيوتيك في زيادة انتاج السلسة القصيرة من الحموض الدهنية بتحفيز الكائنات الدقيقة التي تغذي بكتيريا الهضم وتزود الخلايا بالطاقة التي تشكل بطانة الأمعاء.
من أهم المصادر الطبيعية للبريبيوتيك، الثوم، البصل، الهليون، والكراث، حيث يساعدون القناة الهضمية على امتصاص الكالسيوم، المغنيزيوم وفيتامين D.
4. المغنيزيوم
يتحكم المغنيزيوم بانتاج حمض المعدة، افراغ المعدة، حركة الامعاء بالإضافة الى انتاج انزيم الهضم وافراز الصفراء.
ومن أولى علامات نقص المغنيزيوم هو النفخة، الامساك والمغص.
ومن أفضل المصادر الطبيعية للمغنيزيوم، اللوز، بذور اليقطين والبطيخ، والخضار ذات الأوراق.
5. الكروم
المكون الرئيسي في الكركم هو الكركمين الذي يحفز المرارة على انتاج الصفراء، ويسهل انهيار كريات الدهن الكبيرة الأمر الذي يحسن الهضم.

التعليقات

مواضيع ذات صلة