الوصفة الدقيقة

مرض الربو اسبابه وعلاجه بزيت السمك

مرض الربو

مرض الربو من الأمراض المزمنة لكن الأمراض المزمنة قديماً أصبحت اليوم شبه نادرة بفضل اللقاحات وتطور العلاجات، والأمر ينطبق كذلك على الربو، فقد وجد الباحثون علاجاً جديداً لمرضى الربو عن طريق زيت السمك، الحاوية على الأوميغا 3، فعند تناول الأميغا3 تتحلل لمواد أولية تمنع التهاب دون أن تضر بجهازنا المناعة، وتوجد الأوميغا3 بكثرة في بذور الكتان وزيت سمك التونة والسلمون والبلمية والجوز .

أسباب المرض

يرتبط مرض الربو بالوراثة .

يرتبط بالتلوث البيئي والكيمائي والتدخين .

يرتبط بأمراض الحساسية فمرضى الربو عندما يتنفسون مواد مسببة للحساسية يُطلق جهازهم المناعي الكريين المناعي هـ (IgE)الذي يُحرر مضادات تسبب التضيق والحرقة بالطرق  التنفسية .

تقول الدراسة الصادرة عن مدرسة الطب في جامعة روتشستر الأمريكية، بأن :

مرضى الربو الخفيف

(غير حاد) يمكن لمنتجات أوميغا3 أن تخفف أعراضهم، لتثبيطها انتاج (الكريين–الغلوبولين-المناعي هـ(IgE)) الذي يُنتج أجسام مضادة تسبب حساسية الربو

مرضى الربو الحاد

ان الأوميغا3 تصبح قليلة الفعالية لديهم، وذلك بسبب تناولهم الستيرويد الفموي، وقدرة الكورتيكوستيرويد على تثبيط فعالية الأميغا3

والجدير بالذكر أن الستيرويد يعالج الالتهاب ويخفف الأعراض ولكنه لايعالج السبب الرئيسي للمرض، وهي تحد من قدرة الجسم على مكافحة الالتهابات المرتبطة بالربو

دور الأميغا3 بزيت السمك

يسعى الباحثون لاكتشاف دور الأوميغا3 في تنظيم الخلايا المناعية البائية، اتجاة الكريين المناعي ه مع الجزيئات الأخرى المسببة للربو، عن طريق مقارتنها بالمصابين والأصحاء

وتبين الدراسات تأثير الأميغا3 على خفض المواد المضادة المسببة لحساسية الربو، ولكن المرضى الذين كانوا يتناولون الكورتيكوستيرويد سواء على شكل أقراص أو استنشاق كانت خلاياهم المناعيةB أقل حساسية للعلاج بالأوميغا3

تنبيه

يُوصي الأطباء بضرورة الحذر عند اتخاذ زيت السمك لاختلافه بين منتج وآخر، من حيث النوع والجودة والنقاوة والتخزين

وإن الدراسة تمت باستخدام نوع نقي جداً وفعال يسمى 17-HDHA

ويجب استشارة الطبي عند اتخاذ أي علاج ومتمم دوائي

مواضيع ذات صلة