ما هي طريقة معرفة جنس الجنين بدون سونار

معرفة جنس الجنين بدون سونار

معرفة جنس الجنين بدون سونار هل هي مسألة ممكنة فعلا ؟ في الحقيقة تغيرات كثيرة تطرأ على النساء خلال فترة الحمل، وهي تغيرات مؤقتة تتلاشى مع الإنجاب، ولكن الباحثين يأخذونها أنموذجاً للبحث العلمي والفحص الطبي، بغية اكتشاف  ردود فعل الجسم الحيوية والبدنية .

ويجد الباحثون أن ردود الفعل لدى النساء الحوامل تختلف تبعاً لجنس المولود، ويمتد الاختلاف لمستوى الإصابات الالتهابية .

وقد ينظر بعض الناس للالتهاب كحالة مرضية خطيرة، ولكنه في الحقيقة جزء لا يتجزأ من آليات المناعة في أجسامنا، ويساهم في تضميد الجراح ضد الفيروسات والبكتيريا والأمراض المزمنة، ولكن الخطورة تكمن في كثرة الالتهابات التي ترهق الجسم وتسبب له الإجهاد وحدوث الآلام والتعب .

وقد تتبع باحثون من مركز ويكسنر الطبي في جامعة أوهايو الأمريكية مستويات مختلفة من الاستجابات المناعية للسيتوكينات على أساس جنس الجنين .

وأن النساء الحوامل بالإناث معروضين بشكل أكبر  للاستجابة الالتهابية عندما تتحدى البكتريا نظامهم المناعة، ونسبة أقل لحوامل الأجنة الذكور، وقد يمتد التأثير إلى الجنين وزمن الولادة .

تخفيف الاستجابات الالتهابية لدى الأم إذا كان المولود أنثى

أظهرت الأبحاث أن ممارسة التمرينات الرياضة (الموصى بها للحوامل) تحمل تأثيرات إيجابية في دعم صحة الحمل وتقوية المناعة ضد الالتهابات .

من المهم أن نفكر في دعم الوظيفة المناعة الصحية خلال الحمل بالأطعمة الصحية التي لا تحمل أي خطر على الأم والجنين، ويتم ذلك  بعد استشارة الطبيب .

أن تناول بعض الأطعمة الورقية الخضراء يساهم في دعم جهاز مناعة على مقاومة الأمراض والالتهابات .

الاسترخاء والتأمل مع اليوغا تمتلك تأثيرات فعالة على صحة الهرمونات، والأعصاب، وقدرة الجسم على صد الفيروسات والجراثيم .

اتباع حمية صحية لـ خسارة الوزن قبل حدوث الحمل سوف يُعزز آليات الدفاع المناعي، ويرفع مستويات حدوث الحمل الصحي .

من الضروري إجراء فحوص دورية لمراقبة حالات الالتهاب واستشارة الطبيب في معالجتها .

التعليقات

مواضيع ذات صلة