الوصفة الدقيقة

طريقة علاج الشلل الدماغي بالاعشاب عند الاطفال

علاج الشلل الدماغي بالاعشاب

علاج الشلل الدماغي بالاعشاب والذي يعتبر اضطراب وظيفي حركي نتيجة تلف المراكز الحركية بالدماغ أثناء مرحلة النمو أو الحمل أو الولادة .

ويؤدي لردود فعل سلبية متمثلة بالقصور العضلي، ومشاكل التوازن والتنسيق، وصعوبة المشي، والبلع والمضغ، مع تشويش الرؤية والنطق والسمع، والتخلف العقلي

وتزداد الأعراض سوءاً مع تقدم العمر في حال إهمال العلاج، لذلك يأتي دور العلاجات المنزلية والطبيعية لتخفيف الأعراض والشفاء شبه الكامل لبعض الحالات

الزنجبيل

اضطراب  العضلات غالباً ما يكون ناجماً عن نقص الأكسجة بالدم، لذلك لاشيئ يُنافس الزنجبيل في تحفيز الدورة الدموية، ودعم نمو الأنسجة بالمغذيات والأوكسجين والطاقة والمرونة، لمنع الالتهاب والألم والخدر .

ويُستهلك الزنجبيل كالشاي، أو يُطبق مباشرة على موقع الألم والعضلات لنتائج سريعة .

زيت النعناع الأساسي

يعتبر هذا الزيت مخفف ومهدئ للألم والالتهابات المرتبطة بالشلل الدماغي، ويمكن تطبيقه موضعياً على العضلات والمفاصل، وسوف يعمل الزيت على تبريدها لتحفيز التدفق الدموي إليها .

خل التفاح

الخل علاج فعال لتشنج العضلات عند تطبيقه موضعياً، ومحسن للهضم بعد تخفيفه بالماء .

زيت السمك

 الأوميغا 3 بزيت السمك جزء لا يتجزأ من دعم الاتصالات العصبية الدماغية، إلى جانب تنمية الأنسجة المخية .

 البروبيوتيك

يمكن إضافة البروبيوتيك للنظام الغذائي بعد استشارة الطبيب بالحاجة اليومية لضمان عمل الجهاز الهضمي بصورة مثالية .

البرنامج  الغذائي

 الشلل الدماغي يؤثر على كل أجهزة الجسم، ومنها جهاز الهضم والإطراح، لذلك يجب إجراء تغييرات نوعية في برنامج الغذاء وعاداته، ويتم إعداد البرامج بالتعاون مع اختصاصي التغذية فعلى سبيل المثال أطعمة المرق تساعدك في منع الإمساك وتفادي مشكلة البلع والمضغ .

العلاج الفيزيائي

 معظم الأطباء يُوصي بالعلاج الفيزيائي للحصول على نتائج مذهلة بالمدى الطويل، كي يعيش مريض الشلل الدماغي كإنسان طبيعي مع تقدم العمر .

العلاج بالكلام

 علاج النطق يُغذي نفس الطفل بالقوة لمواجهة المرض، كما ويُفيد العلاج في تحسين المضغ والابتلاع .

اليوغا

اليوغا والتأمل علاج نفسي مهم لبناء صلة قوية ما بين الجسد والعقل لتحسين الجهاز المناعي، وزيادة الدورة الدموية، وموازنة الضغط والهرمونات، وتخفيف الالتهاب

الوخز بالإبر

الطب التقليدي الصيني يحفز الدورة الدموية والمراكز العصبية لتخفيف الآلام وتحسين المرونة والسيطرة على العضلات .

تحذير

قد تحدث الإصابة بعد ثلاث سنوات من عمر الطفل لذلك يجب أن تكوني على دراية بالأعراض المبكرة ولتلافيها، والأهم هو استشارة الطبيب حول أفضل العلاجات المنزلية المناسبة لطفلك .

مواضيع ذات صلة