ما هي اضرار تناول الثوم يوميا بكثرة ؟

اضرار تناول الثوم بكثرة

اضرار تناول الثوم تتمثل في تاثير ازدياد الكميات التي تنتناولها ومدى قابلية جسمنا له ، فليس هناك شك أن الثوم من أهم المنتجات الطبيعية القوية لعلاج الأزمات الصحية ومكافحة البكتيريا والالتهابات، فضلاً عن كونه فتحاً للشهية

ولكن فوائد الثوم الكبيرة قد تتحول لأعراض جانبية خطيرة في حال الإفراط به، ونذكر منها :

الإصابة بحساسية الثوم

الإفراط في استهلاك الثوم قد يؤدي لحدوث الطفح الجلدي، وينبغي إيقافه عند ملاحظة أي أعراض جانبية غير اعتيادية بعد تناوله بكثرة فقد يكون الشخص مصاباً بحساسية الثوم، وينبغي الحصول على المساعدة الطبية في حالات الطوارئ التي يحدث فيها :

– صعوبة التنفس

– تورم الوجه والشفتين واللسان والحلق

– احمرار الجلد أو ظهور أي كدمات ونزيف بالأنف واللثة

خطر النزيف الداخلي

إن اضطرابات النزيف الداخلي قد تتفاقم بسهولة مع إفراط تناول الثوم، وخصوصاً بعد العمليات الجراحية وحوادث الاصطدام والإنجاب .

الجهاز الهضمي والمعدة

قد يُسبب الثوم لبعض الناس تهيج القناة الهضمية ومشاكل المعدة والأمعاء، وتزداد الأعراض سوءاً مع الأشخاص االمصابين بأمراض الجهاز الهضمي .

زيادة إفرازات التعرق

الثوم يعمل على رفع حرارة الجسم، مما يُسبب زيادة مستويات التعرق، ويزداد الأمر سوءاً مع أشهر الصيف الحارة التي يؤدي فيها التعرق الزائد لجفاف الجسم من السوائل، والجدير بالذكر أن رائحة الثوم تمتزج مع  العرق، مما يعطي العرق رائحة غير محببة للناس .

تحفيز أعراض الربو

من الأعراض الجانبية الخطيرة التي يحملها الثوم هي تحفيزه لأعراض الربو، وقد تكون شديدة في بعض الأحيان وتستلزم الرعاية الطبية .

الإسهال

الإفراط بالثوم يُسبب المشاكل في الأمعاء والقولون، مما يؤدي للإسهال، ويترافق مع الغثيان والقيء .

الحرقة

التراكيز العالية من الثوم تمتلك تأثيراً من شعور الحرقة على المناطق التي يمر خلاها بالجهاز الهضمي، وقد تمتد الحرقة لقضايا التبول والخروج .

التركيز والسيطرة

يمتلك الثوم تأثيرات فعالة على الدماغ، وإن حالات الإفراط به تجعل صاحبه فاقداً لقدرة السيطرة والتركيز قليلاً، مما يجعل الإفراط به خطراً على سائقي المركبات والطيارين كذلك .

التعليقات

مواضيع ذات صلة