ما هي اسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها ؟

اسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها

اسباب رائحة الفم الكريهة وعلاجها … إنه أمر سيء ومحرج أن تبدأ بإطلاق أنفاس كريهة وأنت تتحدث مع أحد أصدقائك،

وغالباً ما يكون السبب وراء ذلك هو تناول الثوم وعدم تنظيف الأسنان بعدها، لكن هناك أسباب أخرى مذنبة لكنها غير معروفة على نطاق واسع .

تفقدوا هذه الأسباب المفاجئة وراء النفس الكريه واكتشفوا طرق حلها.

ـ الا صابة بحصوات اللوزتين

75% من المرضى بكميات مرتفعة من الكبريت ( الذي يسبب رائحة نفس سيئة) في فمهم لديهم حصوات لوزتين.

اذا لم يكن المصطلح معروفاً جداً، فإن حصوات اللوزتين هو مزيج من البكتيريا والحطام التي تستقر خلف الحنجرة

وتتراكم في جيوب صغيرة على اللوزتين. أما العلاج فهو بيكربونات الصودا، المضمضة ببيكربونات الصودا تساعد

في التخلص من هذه البكتيريا، وحسب أخصائي أسنان فإن المادة القلوية تعمل على التخلص من الحموضة لي الفم.

ـ معطرات الفم

حسب American Chemical Society فإن السكر الموجود في علكة النعناع يمكن أن يسبب نمو البكتيريا في الفم.

فالنعناع وغيرها من معطرات الفم طريقة جيدة في تغطية رائحة الأنفاس الكريهة لكن ليس لوقت طويل. في حال

الاضطرار لمضغ علكة النعناع فلتكن من النوع الخالي من السكر، وينصح باستخدام فرشاة لفرك اللسان والتخلص من

جزيئات الطعام الصلبة التي تسبب النفس السيء.

ـ الهواء المنعش

حسب Reader’s Digest، وبينما الهواء المنعش مفيد جداً للجسم، إلا أن الهواء البارد جداً في الشتاء يجفف الفم ويسبب الخراب.

والنتيجة يمكن أن تكون رائحة فم كريهة مرتبطة بالحساسية، جفاف الفم الدائم، أو سيلان الأنف.

ـ التهاب اللوزتين

اذا كنت تعاني من أمراض بالحنجرة، فمن الممكن أن تعاني من حالة مستمرة من النفس الكريه . إن عملية استئصال اللوزتين

يمكن ان تخلص من المر ورائحة الفم السيئة.

ـ الزيادة المبالغة في الوزن

حسب باحثون، فإن كلما كانت زيادة الوزن كبيرة كلما كان أكثر عرضة لرائحة فم كريهة. واكتشف الفريق أن السمنة يمكن

أن تكون عاملاً خطراً في التسبب برائحة الفم ويمكن أن يكون بسبب انقطاع النفس أثناء النوم، التنفس بصعوبة، أو تناول

الكثير من المأكولات غير الصحية.

اضطراب الجهاز الهضمي

يعتبر اضطراب الجهاز الهضمي المسبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة ، و للتخلص من الرائحة يجب العلاج المسبب الرئيسي لمشاكل

الهضم المختلفة ، كالتهاب الامعاء ، و قرحة المعدة ، و القولون العصبي .

التعليقات

مواضيع ذات صلة