كيفية المحافظة على ضغط الدم الطبيعي

المحافظة على ضغط الدم الطبيعي

المحافظة على ضغط الدم الطبيعي … ان تخفيض كمية الصوديوم المتناولة، يساهم في تخفيض ضغط الدم، مع الحرص

على الانتباه إلى مكونات الأطعمة لأن الصناعيون لا يخبرونا دائماً بحقيقة المكونات على الأوراق الملصقة على منتجاتهم.

ويفضل تفقد المكونات، والحرص على تناول أقل من 400 ملغ من الصوديوم في اليوم.

تناول بعض الفاكهة التي تحتوي على البوتاسيوم، يومياً، فهي تمنح الطاقة للجسم، وتساعد في موازنة كمية الصوديوم

ومن المعروف أن الموز يملك الكثير منه بالإضافة إلى الفاكهة التالية:
ـ البابايا
ـ عصير الاجاص المجفف prune juice
ـ الزبيب
ـ المانجو
ـ الكيوي
ـ البرتقال
ـ الإجاص
ـ الشمام الحلو

ـ تناول الحبوب الكاملة والأطعمة المفيدة للقلب، إلى جانب المتممات الغذائية مع حموض أوميغا 3، سيساعد في خفض ضغط الدم

مع استشارة الطبيب حول المتممات التي ينبغي إضافتها.

ـ تساعد بعض الأعشاب في خفض ضغط الدم، مثل الثوم، الريحان والقرفة. فالثوم يهدئ الأوعية الدموية ويسبب استرخائها

ما يخفض ضغط الدم.

ـ إن تقليل تناول المشروبات الكحولية يحافظ على الحياة ويخفض ضغط الدم.
فشرب الكحول وضغط الدم مرتفع قد يؤدي إلى جلطة أو مرض قلب، وفي هذه الحالات يفضل عدم استهلاك الكحول.

ـ الابتعاد عن السكر المكرر وخلق توازن سلبي للسعرات الحرارية يساهم في إنقاص الورن ما يؤدي إلى خفض ضغط الدم.

وذلك مهم، وهو بين العلاجات الطبيعية لضغط الدم المرتفع.

– التوقف عن التدخين

إذا شُخص لك أنك تعاني من ضغط دم مرتفع، وأنت مدخن، فذلك سيجعل الوضع أسوأ، عندها ينبغي التوقف عن التدخين

حتى لو الأمر صعباً في البداية، لكن يمكن فعل ذلك، مع استشارة الطبيب عند الحاجة.

– التمارين الرياضية

وتأتي هذه على قائمة العلاجات الطبيعية لارتفاع ضغط الدم. فالوزن الزائد يسبب إجهاداً للجسم وعلى المفاصل، وهذا بدوره

يؤدي لارتفاع الضغط، وإذا لم يتم الاهتمام بالأمر بشكل مناسب فذلك قد يسبب مرض القلب أو سكتة قلبية.
وعلى ذلك، من المهم جداً تناول طعام مناسب مع ممارسة الرياضة أسبوعياً.
إذا كنت مبتدئاً في ممارسة الرياضة، يفضل البدء بثلاث مرات أسبوعياً لمدة 30 دقيقة. ثم تزاد بعدها حتى تصبح لمدة

ساعة لـ 5 مرات أسبوعياً على الأقل.
ستساعد التمارين على تناغم العضلات، حرق الدهون وتهدئة التوتر. وعند ممارستها لـ 3 مرات أسبوعياً ستساعد

على تخفيض الكولسترول الضار، وذلك بدوره يخفض ضعط الدم.

– الراحة

التأكيد على الحصول على نوم كاف، فعندما تنام وترتاح لمدة 8 ساعات أو أكثر، سينخفض الضغط.
بعد حوالي 4 ساعات من النوم سيدخل الجسم في مرحلة نَومُ الريم REM ( نَومُ حَرَكاتِ العَينِ السَّريعَة) حيث يرسل هرمونات النمو لتشفيك.

التعليقات

مواضيع ذات صلة