الاطعمة المناسبة لمرضى السكري

الاطعمة المناسبة لمرضى السكري

الاطعمة المناسبة لمرضى السكري لا بد ان يعرفها كل من يعاني مرضى السكري من عدم قدرتهم على تناول ما يرغبونه، أو قيامهم بأكل طعام لا يناسبهم، لذلك سنقدم مجموعة من المأكولات الصديقة للمصابين بالسكري والتي يمكن أن تشكل إضافة جيدة لنظامهم الغذائي، وذلك لا يعني ذلك أنها حلول أو علاج لكن تناول الأطعمة الكاملة المغذية يمكن أن تشكل طريقة فعالة للحصول على كافة المواد المغذية التي تساعد على الاهتمام بالسكري وبالصحة عامة.
 تزود المأكولات التالية لالكثير من المواد المغذية وتشعر الشخص بالشبع بدون أي طفرات سكر.

ما هي الاطعمة المناسبة لمرضى السكري

1. الخضار غير النشوية
تتضمن الخضار ذات الأوراق الخضراء، الداكنة، الحبوب الخضراء والفليفلة، يجب أن يتناول الشخص ربع طبق على الاقل منها في كل وجبة لتساعده على الشعور بالشبع لمدة أطول، لغناها بالألياف وقلة السعرات الحرارية وذلك يفيد في استقرار سكر الدم وإنقاص الوزن.
2. السلمون أو التونا
ينصح بتناول سمك اليلمون أو التونا لمرتين أسبوعياً، حيث أن تناول الكمية المطلوبه منها تزود الجسم بالبروتين الحيواني الذي يوفر الحمض الدهني الصحي اوميغا 3، وقد تبين أن لحوم السلمون والتونا تخفف الالتهابات في الجسم، وتملك خواصاً جوهرية تحمي القلب من الأمراض وهذا الأمر مهم ومفيد جدا للمصابين بالسكري.
3. المكسرات
وهي شبيهة بالسمك، فالمكسرات غنية بالمواد المغذية، التي اقترح الباحثون أن تناولها يخفض كميات الكولسترول السيء في الجسم، وحددوا الكمية المطلوبة يوميا ليستفيذ الجسم منها بــ 60غ، لذلك أوصوا باضاقة ملعقة كبيرة من المكسرات المفرومة الى طبق السلطة للحصول على البروتين والدهون الصحية.  او تناول ملء اليد من اللوز أو الجوز النيء كوجبة خفيفة في منتصف اليوم.
4. البقول والفاصوليا Beans
ان تناول البقوليات ضمن النظام الغذائي، طريقة عظيمة أخرى للحصول على كمية صحية من الألياف،
البروتين والكربوهيدرات المركبة، و تزود الجسم بالكثير من الفيتامينات والمعادن.
بالاضافة الى ما أظهرته الأبحاث من قدرتهت على المحافظة على سكر الدم المنخفض، والمحافظة على مستويات HbA1c.
5. التوت بأنواعه
غالبا ما يخاف ويخجل مرضى السكر عند تناول التوت وغيرها من الفاكهة بسبب محتواها من السكر الطبيعي،
لكن من الجيد ادراج القليل من هذه الفاكهة المضادة للاكسدة ضمن الغذاء اليومي،
كونها ترضي من يحب الأطعمة الحلوة وتمنحه كمية من الألياف التي تمنع ارتفاع الغليكوز.
6. لبن الزبادي اليوناني
وهو مادة متعددة الاستعمالات، وتحتوي كمية بروتين مضاعفة من اللبن العادي كما انها متخفضة الكويوهيدرات،
وهي مصدر ممتاز للبروبيوتيك probiotics بكتريا الهضم الصديقة التي تدعم صحة الجهاز الهضمي وتلعب دوراً رئيسياُ في التحكم والحماية من السكري النوع 1 و2.
لذلك ينصح بتناول لبن الزبادي لكن بدون اضافة سكر، بل اضافة فاكهة طازجة أو مجمدة لتجنب طفرات سكر الدم.
7. الحبوب الكاملة
تحتوي الحبوب الكاملة على مواد غذائية قيّمة كالمغنيزيوم واليوتاسيوم التي تلعب دوراً هاماً في التخفيف من مقاومة الأنسولين، كما ان غناها بالألياف والكربوهيدرات المركبة، يساعد في تخفيض الغليكوز في الدم.

التعليقات

مواضيع ذات صلة