فوائد الملفوف الاحمر للتنحيف و تخفيف الوزن

فوائد الملفوف الاحمر

فوائد الملفوف الاحمر ذلك النبات الدائري المكور والهش ذو اللون الاحمر القاني ، نراه في كافة المتاجر دون أن ندري أنه كنز، ومخزن للكثير من الفوائد الصحية التي نعرف بعضها، ونجهل الكثير منها، لنتعرف معا على بعض مزايا الملفوف الرائعة:

1. جيد جدا للتنحيف والتخسيس

 الحجة الأبسط لتناول المزيد من الملفوف، وغالبا هي الأكثر اقناعاً
وضع القليل من الملفوف في الحساء، سيشكل اضافة لذيذة، مغذية، قليلة السعرات الحرارية، وخالية من الدهون.
حيث يحتوي كوب واحد من الملفوف الخام على 22 سعرة حرارية فقط
ما يعني القدرة على تناول كمية كبيرة منه بدون أي أذية، ويجعل الشخص يشعر بالشبع بدون ذنب تناول المزيد من الطعام.

2. الملفوف المطبوخ يخفض الكولسترول

يساعد محتوي الملفوف على انقاص الوزن، والسر وراء هذه الطريقة السحرية هو الكمية الكبيرة من الألياف القابلة للذوبان والفيتوستيرول التي تمنع الجهاز الهضمي من امتصاص الكوليسترول، ان الملفوف المبخر ( المطهو) هو الأكثر فعالية على الكوليسترول.

3. يحتوي كمية كبيرة من البيتا

يحتوي الملفوف على مستويات عالية من البيتا كاروتين، المكون الذي يستخدمه الجسم لصنع فيتامين A الجيد لمجموعة من الأشياء أهمها النظر
ويمكن أن يمنع عند بعض الناس حدوث التنكس البقعي وغيرها من الأمراض المتعلقة بالتقدم بالسن
ويساعد عند الأشخاص الاصغر سناً في منع بعض الحالات المحرجة، كارتداء النظارات في سن مبكرة.

4. الملفوف جيد للقلب والدماغ، ولا نزيف

ــ يضم الملفوف كمية مدهشة من فيتامين K، وفي الحقيقة انه يمكن عن طريق تناول كوب وحيد من الملفوف النيء الحصول على نصف الكمية المطلوبة للاستهلاك اليومي من هذا الفيتامين.
ــ يخزن الجسم فيتامين K في الأنسجة الدهنية، ويسحبها منها مجدداً عندما يحتاج الكبد لخلق عوامل تخثر ( وهذا يفيد في الجروح)
ــ يحسن وظيفة الدماغ
ــ يخفف من تراكم المعادن في الشرايين ( وهذا جيد لضغط الدم، وعدم وقوع سكتات قلبية). ورغم أن الفيتامين يُخزن في الجسم الأ أنه لا خطورة في ذلك ما يعني القدرة على تناول أي كمية كبيرة من الملفوف دون أي خوف من ضغطه على الشرايين.

5. يحارب السرطان

للملفوف طاقات هائلة مفيدة للجسم تتعدى انقاص الوزن، فهو يفيد في محاربة السرطان، وقادر على حشد الكثير من مضادات الأكسدة وغيرها من المواد المضادة للسرطان والتي تخفض الكارسينوجين ( المادة التي تنتج السرطان) وتمنع تطور الورم.
وقد أظهرت دراسة عن الاختلاف بين شرق وغرب ألمانيا، وبينت أنه بالرغم من أن الاشخاص في ألمانيا الشرقية سابقاً أكثر بدانة، يتناولون دهون أكثر، وخضار وفاكهة طازجة أقل، الا أن معدل تعرضهم لانواع معينة.
من السرطان كانت أقل من أقربائهم في ألمانيا الغربية، والسبب الذي اوضحته الدراسة أن هؤلاء الأشخاص أنفسهم أكلوا الملفوف بشكل كبير ( أكثر بــ40 مرة من نظرائهم الالمان الغربيين).

التعليقات

مواضيع ذات صلة