فوائد حليب الحمير للبشرة وهل هو حلال ؟

حليب الحمير للبشرة

حليب الحمير للبشرة ذو فائدة مهمة فالى جانب غنى حليب الحمير بالمواد المغذية، فإنه يحمل الكثير من الفوائد، نذكر منها ، يساعد في الاصابات المعوية، والحساسية من اللاكتوز، وعلاج للصداع ، و لا شك أن استهلاك كمية جيدة من حليب الحمير سيحافظ على الصحة، ولا يتوقف الأمر عند ذلك، بل تظهر فوائده بطرق كثيرة ، ومن المعروف ان حليب الحمير معروف في تركيا وقبرص ويستخدم لاغراض عدة ، لكن كل هذه الفوائد اكدتها دراسات غربية ، اما السؤال الاهم فهل يجوز شرب حليب انثى الحمار في الاسلام ؟

حليب الحمير حلال ام حرام ؟

قمنا بتوجيه هذا السؤال الى وزارة الاوقاف الكويتية وكان الجواب الاتي :

السؤال: السلام عليكم فضيلة الشيخ
سمعنا من بعض المواقع الطبية أن حليب الحمار(أعزكم الله) مفيد في حرق الدهون في الجسم و لا سيما في منطقة البطن والخصر، فهل شرعا شربها حلال أم حرام؟
الجواب: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى له وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين،وبعد:
فلا يجوز شرب حليب الحمار، ولا أكل لحمه. إلا إذا تعين شفاء لداء معين فيجوز
والله تعالى أعلم.

رابط الفتوى : هنا

ولكن للعلم فقط وبحسب دراسات غربية هذه هي فوائد حليب انثى الحمار ( الاتان )

1. فوائد حليب الحمير للبشرة
للحصول على بشرة جميلة، مشرقة يجب تناول الطعام المناسب بالكميات المناسبة، وحليب الحمير غني بكمية جيدة من الفيتامينات والمعادن، والتي توفر العناية التي يستحقها الجلد.
كما أن حليب الحمير يعد مرطباً طبيعياً، ويضيف اللمعان الى الجلد، يحسن البشرة، ويمنح بشرة جميلة ومشرقة، كما يساعد في تخفيف الظهور بمظهر أكبر سناً، وهو مطري طبيعي للجلد.
2. فوائد حليب الحمير للشعر
يرغب كل شخص بالحصول على شعر جميل وصحي، والحصول على مصدر طبيعي مغذي له، ويفيد حليب الحمير في هذا المجال، بسبب احتوائه على كمية صحية من البروتين، والفيتامينات.
3. استخدامات أخرى لحليب الحمير
ــ يستخدم حليب الحمير لتنكيه وتزيين الطعام
ــ يستخدم في صناعة الصابون والمرطبات
يعتبر حليب الحمير من الأنواع الغنية بالغلوبولين المناعي immuno-globulin الذي يحمي الجسم البشري من عدة اصابات فيروسية وبكتيرية.
مقارنة مع غيره من أنواع الحليب، يقترب حليب الحمير من الحليب البشري، بسبب مستوى حموضته pH وغناه بالمواد المغذية، كما يحتوي على نسبة دهون أقل من حليب البقر، وغني بالحموض الدهنية أوميغا 3 المضادة للالتهابات.
وتبين أن المكونات الطبيعية في هذا الحليب تحسن المناعة، ما يعني أنه يساعد الأشخاص المصابين بالربو، الأكزيما أو الصدف.

التعليقات

مواضيع ذات صلة