فوائد شرب الكركم مع الحليب على الريق

فوائد شرب الكركم مع الحليب

فوائد شرب الكركم مع الحليب ، حليب الكركم يُشار له أحيانًا بالحليب الذهبي،وهوعبارة عن مسحوق الكركم الجاف ،أو جذرالكركم الطازج في الحليب،ويتم استخدامه تقليديًا في الأسر الهندية لعلاج أمراضٍ محددة ،كما يتمتّع بخصائص ومواد فعّالة للتخلص من الكثير من الأمراض وتحسين الصحة العامة للجسم .

ما هي فوائد شرب الكركم مع الحليب على الريق ؟

1- يساعد على بناء المناعة     

حليب الكركم منشط ٌممتاز لتحسين مناعتك العامة ضد مجموعة من الأمراض،وهو مفيد بشكلٍ خاصٍ في موسم البرد والإنفلونزا،وذلك بفضل تأثيره المضاد للفيروسات. إذا كنت عرضة لالتقاط الأمراض المعدية، فعليك  تناول كوبٍ من حليب الكركم على معدةٍ فارغةٍ في الصباح ،أوقبل النوم مباشرة.

وحليب الكركم مفيد بشكل خاص للأطفال الذين يجلبون ليس فقط نزلات البرد والانفلونزا ،ولكن جدري الماء والحصبة من المدرسة والملعب،كذلك السباحون والأشخاص الذين يستخدمون وسائل النقل العام ،أو غير ذلك من الأنشطة التي تجعلهم على اتصالٍ وثيقٍ مع الكثير من الأشخاص الآخرين سوف يستفيدون أيضًا من جرعة منتظمة من هذا المشروب الصحي.

2- يريحك من السعال والبرد

حليب الكركم هو علاج تقليدي شائع الاستخدام لعلاج السعال والبرد ،والتهابات الجهاز التنفسي الأخرى. يزيد الكركم من إنتاج المخاط الذي يطرد بشكل طبيعي الميكروبات التي تمكنت من الحصول على ملجأ مناسب في الجهاز التنفسي.

يمكن للخصائص المضادة للفيروسات والبكتيريا من الكركم أن تساعد في مكافحة العدوى في حين أن خاصية مضادة للالتهابات تساعد في تخفيف الأعراض. كوب من حليب الكركم الدافئ قبل الذهاب إلى الفراش سيخفف من السعال ليلا ويوفر نومًا مريحًا.

3- يعالج مشاكل الجهاز الهضمي

يمكنك معالجة معظم مشاكل الجهاز الهضمي مع الكركم،ربما يمكن أن يكون هذا هو السبب في اعتباره من توابل الطهي الهامة. يحسن الهضم ويساعد على تخفيف الغازات والانتفاخ وكذلك الحرقة الناتجة عن ارتجاع المعدة.

الكركم يزيد من تدفق الصفراء، مما يساعد على هضم الدهون، كما يمكن علاج فقدان الشهية وعسر الهضم بنجاح مع كوب من حليب الكركم في اليوم ،كذلك العلاج من الالتهابات المعدية المعوية والتخلص من الديدان في المناطق المدارية حيث الطفيليات المعوية شائعة جدا،وخاصة في الأطفال.

4- منشط للكبد

وقد أظهرت الاختبارات المعملية والدراسات السريرية قدرة الكركمين في الكركم على منع وعكس تليف الكبد والكبد الدهني، كونه المحورالكيميائي للجسم، يعمل باستمرار في معالجة المواد الكيميائية التي تدخل الجسم. ويشمل ذلك الملوثات البيئية،والمواد الكيميائية المضافة في الأغذية المصنعة ،والأدوية المأخوذة في حالات الأمراض الأخرى.،وإزالة السموم من تأثير إصابات أنسجة الكبد بهذه المواد السامة،وزيادة إنتاج الصفراء،فإنه يساعد على إزالة العقبات الصفراوية أيضًا.

5- يعمل على تنقية الدم

الكركم يساعد على القضاء على شوائب الدم عن طريق تحسين وظيفة الكبد التي يعهد إليها واجب تحديد هذه السموم وإيجاد طريقة للقضاء عليها،علاوة على ذلك،فإن تأثيرإدرار البول من الكركم يساعد على طرد هذه السموم عن طريق البول.

6- علاج جيد للصداع

يمكن أن يخفف كوبٌ من حليب الكركم الدافئ من الصداع سواء كان ذلك بسبب احتقان الجيوب أو الإجهاد.،فالكركم يزيد من تدفق المخاط، فضلا عن تخفيف نسيجه.

7- يقلل من التهابات المفاصل

يعتبر تخفيف الألم من التهاب المفاصل أحد أكثر الأسباب شيوعًا للجوء إلى أغلبية كبيرة من الناس إلى العلاجات العشبية مثل الكركم. إذا كان التطبيق الخارجي للكشافات يعطي تخفيفاً مؤقتاً للألم، فإن تناول الكركم داخلياً يمكن أن يجعله أفضل. كذلك يمكن أن يكون التأثير المضاد للالتهاب للكركم موجودًا هنا، ولكن إذا وجدت أن منتجات الألبان تؤدي إلى تفاقم الأعراض، فعليك تحضير الكركم مع حليب جوز الهند بدلاً من ذلك.

8- يحسن الصحة الإنجابية للمرأة

الكركم بمثابة الاستروجين الخفيف ،فهويعزيز من الصحة الإنجابية للإناث ،يزيد من الخصوبة لدى النساء اللاتي يعانين من مشاكل في الحمل بسبب القصور الهرموني. تجد النساء اللواتي يعانين من دورات شهرية مؤلمة الراحة مع حليب الكركم الذي يتم تناوله خلال الأسبوع من الحيض، كما أنه يخفف أعراض ما بعد انقطاع الطمث أيضًا،على الرغم من أن الكركم يقلل من الألم المرتبط بالحيض، إلا أنه منشط رحمي يعزز التدفق الحر لإفرازات الحيض. لهذا السبب، ينبغي تجنب الكركم في الجرعات العلاجية أثناء الحمل.

9- لديه خصائص مضادة للسرطان

وقد الدراسات المختبرية فاعلية الكركمين في الكركم لقتل الخلايا السرطانية ومنع انتشارها إلى مناطق أخرى (ورم خبيث).  فقد وجد أنها فعالة ضد سرطان الثدي، ،والبروستاتا ،والجلد ،والقولون ،والرئة.

العديد من حالات النمو السرطانية لا يتم اكتشافها وعدم معالجتها في المراحل الأولية حيث يكون إيقافها في مساراتها أسهل؛لكن شرب حليب الكركم بانتظام قد يساعد على منع حدوث نوبات خبيثة وكذلك وقف تقدمهم في المراحل المبكرة.

كيفية تحضير حليب الكركم

يتم إعداد حليب الكركم بشكلٍ مثالي مع حليب كامل الدسم. يمكنك استخدام الحليب الخالي من الدسم، ولكن دهون الحليب،أو أي نوع من الدهون أو الزيوت لهذه المسألة تساعد على امتصاص مكونات الكركم.

المكونات

½ ملعقة صغيرة من الكركم

1 كوب حليب

½ كوب ماء

2_3 حبات منالفلفل الأسود

يتم تسخين الحليب الدافئ والماء على نارٍ خفيفة ،ويحرك فيه مسحوق الكركم. يُغلى المزيج ،ويُترك على نار خفيفة لمدة 10 دقائق. هذا سيقلل الحليب إلى كوب واحد. أطفئي النار وأضيفي الفلفل الأسود المطحون. يشرب الحليب ساخناً أو دافئاً.

التعليقات

مواضيع ذات صلة