فوائد شاي النعناع قبل النوم للرجيم و البشرة

فوائد شاي النعناع

فوائد شاي النعناع يمكن اعتباره طريقة لذيذة ومنعشة لتعزيز الصحة كلها، بسبب قدرته على تحسين الهضم، تخفيف الآلام والالتهابات، استرخاء الجسم والعقل، التخلص من النفس السيء، انقاص الوزن وتعزيز المناعة.

ببساطة، يصنع شاي النعناع من أوراق النعناع ويشرب كالشاي، وهو خال من الكافيين، لذلك يناسب من يعاني من صعوبة في النوم، حيث يساعد على الاسترخاء عند تناوله قبل الذهاب الى السرير.

الفوائد الصحية لشاي النعناع

1. يخفف الحمّى
عند التفكير بالتأثير المبرّد والحاد للمنثول، نحن لا نفكر بالضرورة بكوب ساخن من الشاي، لكن شاي النعناع يحتوي المنثول كمركب أساسي، لذلك عند شربه يسبب الشاي التعرق الخارجي، بينما يخفض المنثول حرارة الجسم الداخلية، أي يخفف الحمى كما يخفف الالتهاب والشعور بالضيق المرتبط بها.
2. صحة الهضم
يستخدم كل من زيت النعناع وشاي النعناع منذ آلاف السنين في الحالات المعوية والهضمية المتنوعة، ويعتبر شاي النعناع طارداً للغازات، أي يساعد على اخراج الغازات من الجسم عندما تتراكم، كما يزيد كفاءة عملية الهضم ويعزز حركة الأمعاء الصحية.
كما يعتبر شاي النعناع مسكناً، يخفف الآلام المرافقة للنفخة، المغص وعسر الهضم. ويعود ذلك لتأثيراته المهدئة على الأمعاء وعضلات المعدة في جهاز الهضم. حيث يمكن أن يساعد في حالات الإسهال، الامساك والقولون العصبي.
3. الغثيان والإقياء
يعد شاي النعناع مضاداً للتشنج، لذلك فهو يخفض فرصة التعرض للاقياء والغثيان، ويفيد في حالة الدوار عند ركوب القارب أو الطائرة، ويخفف آلام المعدة والغثيان المرافق للدوار، وبخواصه المضادة للالتهابات يمكن أن يعيد المعدة الى وضعها الطبيعي
4. حالات متعلقة بجهاز التنفس
باعتباره مضاداً للتشنج، فإن شاي النعناع يمكن أن يهدئ من التهيج الذي يسبب السعال، وغيره من الحالات التي تصيب الجهاز التنفسي، والتخلص من أعراض البرد والانفلونزا بتهدئة عضلات الحنجرة والصدر.
5. جهاز المناعة
يعرف شاي النعناع بخواصه المضادة للبكتيريا التي تعد السبب وراء العديد من الأمراض بما فيها الحمى، الكحة، والبرد، وإن شرب شاي النعناع لا يساعد فقط على علاج أعراض المرض بل أيضاً يحمي الجسم من الاصابة بالمرض. حيث رُصدت فيه آثار لفيتامين B، البوتاسيوم، مضادات الأكسدة والكالسيوم.
6. النَفَس السيء
 يعتبر شاي النعناع طريقة مثالية لتحسين رائحة الفم، بسبثب نكهة المنثولات القوية، وخاصيته المضادة للبكتيريا التي تقتل الجراثيم المسببة لرائحة الفم، بينما يتفوق المنثول على رائحة الفم السيئة ويترك النفَس منعشاً.
7. انقاص الوزن إن رائحة زيت النعناع وبعض مركباته العضوية يمكن أن تساهم فعلياً في كبح الشهية، لذلك فاستنشاق هذه النادة يمكن أن يخفف تناول الطعام الزائد وبالتالي التعرض للسمنة.
8. مستوى الإجهاد ان طبيعة النثول المضادة للتشنج تجعله ممتازاً في تهدئة الاجهاد، كما أن الخاصية المضادة للالتهابات تخفف ضغط الدم طبيعياً، وحرارة الجسم، وتسمح له بالاسترخاء، وهذا جزء من تفسير شهرة زيت النعناع بين العطور، ونفس الشيء ينطبق على الشاي.

التعليقات

مواضيع ذات صلة