الوصفة الدقيقة

مرض الزهايمر أعراضه وأسبابه

 مرض الزهايمر 

الزهايمر مرض عصبي كنتيجة لموت الخلايا الدماغية، ويسبب العديد من المشاكل كفقدات الذاكرة. وهو النوع الشائع من الخرف، الذي يصور مجموعة من الأمراض التي تؤثر على التفكير واللغة والقدرة على الحلول. وقد يصيب هذا المرض الأشخاص الكبار بالسن

مسببات الفوضى العصبية

تزداد يومياً نسبة المصابين بالزهايمر في المملكة المتحدة، ويكمن السبب الرئيسي حول شكل بنية البروتين في الدماغ، الذي تحدده حركة الدم وكتل الخلايا العصبية، ما يقلل التواصل بين خلايا الدماغ ويؤدي إلى الموت.
يتعرض الشخص في مثل هذا المرض، لنقص في بعض المركبات الكيميائية بدماغه، ما يجعل انتقال الاشارات غير كفء. وعند عدم وجود الرعاية اللازمة، يتطور المرض مع الوقت ليقضي على أجزاء أكبر من الدماغ.

 الأعراض

في بداية الزهايمر، يمكن القيام ببعض النشاطات المتوسطة، لكنه يصبح شديداًً مع مرور الوقت.
وهذه مجموعة من الأعراض: 
ــ فقدان الأشياء
ــ صعوبة تذكر الاسم عند رؤية الشخص
ــ استخدام كلمات خاطئة أثناء المحادثة
ــ نسيان مواعيد أخذ الحمام
ــ نسيان المواعيد
وهناك عدة عوامل تساهم في تطوير مرض الزهايمر عند المريض، منها عوامل شائعة:
١. العمر
المسبب الأخطر لمرض الزهايمر، والاشخاص فوق ٦٥ عاما يتأثرون بهذه الامراض، والتي تزداد نسبة الاصابة بها كل ٥ سنوات.
٢ الجنس
يزداد المرض انتشارا عند النساء.
ومشكلة الزهايمر الاكبر انه مرض وراثي سينتقل من جيل لجيل، لكن نمط الحياة الصحية يخفف بلاشك من خطورته.
فصحة الشخص تتعرض لعدة مشاكل كضغط الدم، السكري، سكتات القلب، الكولسترول، البدانة وغيرها وهي تزداد عند مرضى الزهايمر.

العلاج

لا يوجد دواء رئيسي للزهايمر، لكن مع العلاج والاهتمام المستمر، يمكن أن يعيش المريض حياة صحية، لهذا الغرض، لابد من استشارة الاختصاصيين.
وتتوفر عدة عقاقير مقبولة يمكن ان تبطئ تقدمه، حيث ان العلاج السليم يمكن ايضأ ان يمنع تطوره من متوسط إلى متقدم. كذلك يمكن للمصابين به أن يريحوا عقولهم بالقراءة، واللعب بال Puzzles، هي مفيدة جداً لهم.

الوقاية

يمكن الوقاية من هذا المرض عن طريق تناول الأطعمة التي تفيد في تقوية الذاكرة، والقراءة الورقية وحفظ الأرقام في الدماغ بدلا من حفظها على الهاتف ، أيضا يفيد لعب المتاهات والصور المتشابه في تأخير هذا المرض أو منع ظهوره

أطعمة تساعد في تقوية الذاكرة والتركيز

تقوية الذاكرة

مواضيع ذات صلة

[youtube-feed]