تجربتي مع دعاء يا ولي نعمتي وملاذي عند كربتي

تجربتي مع دعاء يا ولي نعمتي

تجربتي مع دعاء يا ولي نعمتي ، كشفت لي أنه دعاء ينقذ كل من وقع في مشكلة او ابتلاء أو خوف أو توتر أو مأزق، ودعاء يا ولي نعمتي هو : (اللهم ياولي نعمتي وملاذي عند كربتي اجعل ما أخافه واحذره برداً وسلاماً علي كما جعلت النار برداً وسلاماً على إبراهيم ).

تجربتي مع دعاء يا ولي نعمتي

أجرى موقع طريقة استطلاع رأي لبعض السيدات لمعرفة تجاربهم مع دعاء يا ولي نعمتي، وكانت بعض أبرز التعليقات:

“تجربتي مع دعاء يا ولي نعمتي بدأت، بعــد أن قرأت قصة الحسن البصري كنت إذا خفت من غضب زوجي أو والدي قبل زواجي، كنت أطبقها والله كان له تأثير عجيب”.

“كان عندي معاناة مع زوجي والمشاكل اللي كانت راح تنتهي بالطلاق، وقريت مرة موضوع لاخت في احد  المنتديات، وكاتبة اذا اردتي زوجك او اخوك يوافق على اي شي قولي هذا الدعاء وقلت في نفسي أجرب الدعاي، وفي كل مرة أواجه فيها زوجي وكل ما دعيت الدعاء سبحان زوجي أصبح هادي، ويعاملني باللين، وأصبحت حياتي سعيدة، ان ربي فرج همي وحلت مشاكلي.

تجربتي مع دم الغزال

قصة دعاء “يا ولي نعمتي”:

أمضى الحسن البصري حياته في العبادة وخدمة الإسلام والمجتمع الإسلامي، ولن ينسى له التاريخ الكثير من مواقفه ومن بينها تصديه لجبروت وطغيان الحجاج بن يوسف الثقفي في العراق بعد أن أصبح ولياً عليها.

تجربتي مع حبوب الكركم للتبييض

فعلم “الحجاج” أن الحسن يتهجم عليه في مجلس عام، فدخل الحجاج إلى مجلسه وهو يتميز غيظا وقال لجلسائه : تبا لكم وسحقا يقوم عبد من عبيد أهل البصرة ويقول فينا ما شاء أن يقول ثم لا يجد فيكم من يرده أو ينكر عليه، والله لاسقينكم من دمه يا معشر الجبناء، ثم امر بالسيف والنطع.

ثم وجه إلى الحسن بعض جنده وأمرهم ان يأتوا به، وما هو إلا قليل حتى جاء الحسن فشخصت نحوه الابصار, ووجفت عليه القلوب, فلما رأى الحسن السيف والنطع والجلاد حرك شفتيه وتمتم بكلمات

ثم اقبل على الحجاج وعليه جلال المؤمن فلما رآه الحجاج على حاله هذه هابه اشد الهيبة وقال له: هاهنا يا ابا سعيد، تعال اجلس هنا، فما زال يوسع له ويقول هاهنا، والناس لا يصدقون ما يرون حتى اجلسه الحجاج على فراشه ووضعه جنبه، ولما اخذ الحسن مجلسه التفت اليه الحجاج وجعل يسأله عن بعض أمور الدين، والحسن البصري يجيبه عن كل مسألة بجنان ثابت وبيان ساحر وعلم واسع، فقال له الحجاج: انت سيد العلماء يا أبا سعيد، ثم دعا بغالية “نوع من أنواع الطيب” وطيب له لحيته وودعه.

ولما خرج الحسن من عنده تبعه حاجب الحجاج وقال له: يا أبا سعيد، لقد دعاك الحجاج لغير ما فعل بك، دعاك ليقتلك والذي حدث أنه أكرمك, واني رأيتك عندما اقبلت ورأيت السيف والنطع قد حركت شفتيك. فماذا قلت؟

فقال الحسن: لقد قلت: “يا ولي نعمتي وملاذي عند كربتي، اجعل نقمته برداً وسلاماً علي، كما جعلت النار بردا وسلاما على ابراهيم”.

تجربتي مع حليب الصويا للتنحيف‎

شاركينا تجربتك:

لا تحتفظي بتجربتك الشخصية مع دعاء “يا ولي نعمتي”، فالأفضل أن تشاركيها مع قراء موقع «طريقة» لتعم الفائدة، اتركي تعليق مختصر يعرض لنا تجربتك مع الدعاء.

التعليقات

مواضيع ذات صلة