الوصفة الدقيقة

ما هي تقنية البلازما لتجديد البشرة ؟

تقنية البلازما

تعتبر الصفائح الغنية بالبلازما، والتي يشار إليها بالاختصار PRP، مصدراً مركزاً للصفائح الذاتية المحتوية على العديد من عوامل النمو المستخلصة من دم الشخص الراغب بالحصول على العلاج ومن ثم حقنها في الجلد. تتسم تلك الخدمة بفعاليتها العالية في مكافحة ظهور علامات الشيخوخة والهالات السوداء وتساقط الشعر، وتقطع شوطاً كبيراً في زيادة سماكة البشرة و تحسين صحتها بشكل عام.

تساعد تلك الوسيلة الجديدة في تحسين قوام البشرة وتقليل ظهور التجاعيد فيها، وتتضمن الخدمة استخراج المكونات الفعالة من البلازما، والتي تحتوي على نسبة مئوية عالية من الصفائح الدموية، نظراً لكونها غنية بالمواد المنشطة لخلايا البشرة. يتم حقن تلك المادة في البشرة لتشجيع الخلايا على بناء المزيد من الكولاجين. كما أن الخدمة الجديدة فعالة للغاية في تكبير حجم الخدين أو الشفتين أو  تقليل تجاعيد الجبهة من خلال حقن البلازما في الوجه. والمشجع في العملية كون تحفيز الصفائح الغنية بالبلازما يعمل تدريجياً على تحسين لون البشرة، وبشكل يستمر على مدى عام كامل لتحقيق نتائج مدهشة. وفي هذا السياق قال الدكتور محمد دلّة، طبيب الجلد الاختصاصي في عيادات كايا للبشرة: “تمثل حلول الصفائح الغنية بالبلازما إنجازاً بالغ الأهمية في تحسين مظهر التجاعيد وقوام البشرة، فالعملية تستهدف إنتاج المزيد من الكولاجين الذي يعتبر مادة حيوية لتجدد البشرة. الألم في العملية قليل أو معدوم، اذ تتم باستخدام مخدر موضعي، و تتم دون أية آثار جانبية تتعلق بالمواد المستخدمة مما يعني أنها آمنة تماماً.”

عند حقن البلازما يؤدي الوخز بالإبر نفسه إلى إحداث وذمة في الجلد، وهي تجعل الوجه يبدو مشدوداً ولامعاً بعض الشيء منذ اليوم الأول بعد الحقن ولكن هذا الأثر ليس ناتجاً عن البلازما نفسها ويزول خلال أسبوع

تجدر الإشارة إلى كون التحفيز الفعلي الذي تقوم به الصفائح الغنية بالبلازما لا يظهر بشكل فوري، فالتأثير الحقيقي للبلازما في تنشيط خلايا الجلد وبناء الكولاجين ومواد الجلد الأساسية يحتاج إلى شهرين على الأقل.

ويجري قبل العلاج سحب كمية قدرها 20 مل من دم العميل في أنبوب مخصص ثم وضعها في جهاز خاص والذي يقوم خلال دقائق بفصل البلازما عن خلايا الدم.

 يبلغ تركيز الصفائح الدموية المتبقية حوالي 3 إلى 10 أضعاف تركيزها في الدم العادي، وتساعد البروتينات وعوامل النمو وغيرها من الجزيئات الموجودة في الصفائح في عملية الشفاء. يتم استخلاص تلك الصفائح وحقنها في البشرة باستخدام حقنة ومخدر موضعي، بحيث تستغرق العملية بكاملها ما بين 30 و45 دقيقة. ويحتاج الشخص في المعتاد إلى جلسة واحدة شهرياً ولمدة أربعة أشهر. يذكر أن الخدمة حاصلة على اعتماد هيئة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة الأمريكية وهي آمنة تماماً، كما أنها تجري على أيدي أطباء الجلد المختصين في عيادات كايا للبشرة.

مواضيع ذات صلة